00
إكسبو 2020 دبي اليوم

12 فريقاً كتبت أسماءها في سجلات الذهب

كأس رئيس الدولة..رحلة نصف قرن تحكي قصصاً من عبق التاريخ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لكأس صاحب السمو رئيس الدولة قصص من عبق التاريخ تطرب آذان سامعيها وصور ولقطات تسحر عيون مشاهديها وتحفظ ذاكرة التاريخ الحافل بالإثارة والندية في 44 نهائياً من النسخة الأولى التي أقيمت في 1975 وجمعت شباب الأهلي والنصر على استاد دبي إلى نهائي 2021 الذي يجمع مرة أخرى طرفي النسخة الأولى وجهاً لوجه بعد 46 عاماً.

وخلال هذه الرحلة التي تقترب من الوصول إلى عقدها الخامس، نجح 12 فريقاً في كتابة أسمائها في سجلات الذهب بصعودها على منصة التتويج في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة يتقدمها شباب الأهلي الذي يخوض النهائي 12 في تاريخه فيما حقق اللقب 9 مرات وهو ملك الكأس يليه نادي الشارقة بـ9 نهائيات و8 ألقاب، ثم العين الذي وصل المباراة النهائية 14 مرة توج فيها في 7 مناسبات، وحقق الشباب «سابقاً» اللقب 4 مرات من أصل 11 مرة وصل فيها إلى النهائي، وهذه المرة الـ 11 التي يصل فيها النصر للنهائي وحقق اللقب 4 مرات، ونال الجزيرة شرف التتويج بالكأس 3 مرات من أصل 4 نهائيات، والوصل مرتين من 10 نهائيات، والوحدة لقبين من 7 نهائيات، والشعب «سابقاً» لقباً واحداً من 4 نهائيات، وبني ياس لقباً واحداً من نهائيين، فيما تمكن عجمان والإمارات من تحقيق اللقب في المرة الأولى والوحيدة التي يصلان فيها للنهائي.

وألغيت مسابقة الكأس في 3 مناسبات في موسم 1975-1976 وموسم 1977-1978 و 2019-2020. 

وسجل الدكتور محمد سالم حمدون لاعب الأهلي أول هدف في نهائي الكأس وتم تسجيله في شباك النصر، بينما أسرع هدف يملكه لاعب العميد عيسى يوسف وسجله في نهائي 1985-1986 في شباك الوصل.

1975 

أقيمت أول نسخة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة في موسم 1974- 1975 بمشاركة 11 فريقاً، وضمت القائمة شباب الأهلي - النصر - الشعب - الشباب - الشارقة - عجمان - الوصل - العين - الإمارات - الجزيرة - أبوظبي - العربي.

وأقيم أول نهائي بتاريخ 11- 4 - 1975 وجمع شباب الأهلي والنصر على استاد دبي، وفاز الأهلي بثنائية نظيفة ورفع كابتن الفرسان احمد عيسى أول كأس على منصة التتويج.

1976 

ألغيت مسابقة الكأس في موسم 1975-1976، حيث أقيمت 7 مباريات فقط ولم تستكمل البطولة بسبب هطول الأمطار لوقت طويل وتضرر بعض الملاعب بالإضافة إلى ارتباط لاعبي الأندية مع المنتخب العسكري في تصفيات كأس العالم العسكرية وتأخير دورة الخليج الرابعة.

1977 

جمع النهائي الثاني الذي أقيم في موسم 1976- 1977 شباب الأهلي والشباب «سابقاً» على استاد دبي، ونجح الفرسان في الاحتفاظ باللقب للمرة الثانية على التوالي، وهي المرة الأولى التي ينجح فيها البطل من حسم اللقب بركلات الترجيح وسلم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الكأس لكابتن الفريق أحمد عيسى.

1978 

ألغيت المسابقة بسبب ضغط الروزنامة 

1979

 تغلب الشارقة في المباراة النهائية على العين بركلات الترجيح 3 - 0 بعدما انتهت المباراة في توقيتها الإضافي بالتعادل بهدفين لمثلهما، وأقيم النهائي على استاد نادي الإمارات بأبوظبي.وسلم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الكأس لكابتن الفريق يوسف محمد.

1980 

نجح الشارقة في الاحتفاظ باللقب للموسم الثاني على التوالي بعد فوزه على النصر في المباراة النهائية بهدف دون رد، وهو النهائي الأول الذي أقيم على استاد مدينة زايد الرياضية التي تم افتتاحها رسمياً في 1980، وأصبح بذلك ثاني فريق يحصل على اللقب مرتين بعد شباب الأهلي.

1981 

شهد موسم 1980-1981 تتويج الشباب «سابقاً» بأول لقب على حساب العين بثلاثة أهداف مقابل هدف حملت توقيع خالد فارس وعيسى عبيد وسالم سعيد فيما سجل هدف الزعيم أحمد عبد الله، وفاز الجوارح بالكأس تحت قيادة المدرب البرازيلي دانييللو الفيس. 

1982 

فاز الشارقة في موسم 1981-1982 باللقب للمرة الثالثة في تاريخه وبذلك احتفظ بالكأس للأبد، وجاء فوزه في المباراة النهائية على حساب جاره الشعب «سابقاً»، الذي خاض النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بثنائية نظيفة على استاد مدينة زايد الرياضية تحت قيادة مدربه البرازيلي داجلما.

 1983

صعد الشارقة في موسم 1982-1983 على منصة التتويج للمرة الرابعة في تاريخه عندما تغلب على الوصل بطل الدوري بثنائية دون رد تحت قيادة المدرب المصري يكن حسين، وسجل هذا الموسم أعرض فوز في تاريخ الكأس عندما فاز الشعب «سابقاً» على دبا الفجيرة 12-0 سجل منها عدنان الطلياني 9 أهداف. 

1984 

فجر عجمان الذي كان يلعب في الدرجة الثانية أكبر مفاجأة في تاريخ مسابقة الكأس في موسم 1983-1984 بإطاحته في النهائي بفريق النصر بركلات الترجيح 4 - 1، وفي طريقه إلى النهائي أزاح البرتقالي قبل ذلك كلاً من الوصل بركلات الترجيح ثم الشباب«سابقاً» والوحدة.

 1985 

جمع نهائي موسم 1984-1985 النصر والشباب «سابقاً» وتمكن العميد من رفع الكأس لأول مرة تحت قيادة مدربه البرازيلي لابولا، وتوج خالد إسماعيل هدافاً للمسابقة بـ7 أهداف.

1986 

صعد النصر للمرة الثالثة على التوالي إلى نهائي الكأس، ونجح في تحقيق اللقب الثاني في رصيده على حساب جاره الوصل على استاد مدينة زايد الرياضية تحت قيادة المدرب البرازيلي لابولا، وسلم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الكأس إلى كابتن العميد عبد الكريم خماس.

1987 

نجح الوصل في الصعود إلى نهائي الكأس في موسم 1986-1987، بعد فشله في تحقيق اللقب في المرتين السابقتين أمام الشارقة في 1983 والنصر في 1986 تمكن هذه المرة من انتزاع اللقب على حساب الخليج بثنائية فهد خميس.

1988

التقى شباب الأهلي والشباب «سابقا» في نهائي النسخة 12، وتمكن الفرسان من استعادة اللقب بعد 10 سنوات بفوزهم في المباراة 3-2 تحت قيادة المدرب اليوغسلافي زيتش وبفضل ثنائية مهدي علي وهدف الحسم عن طريق عبد الرزاق إبراهيم «تحفة الخليج» فيما سجل هدفي الجوارح خالد عبد الله وعيسى صنقور.

1989

حقق النصر في 1989 لقبه الثالث واحتفظ بذلك بالكأس، وجاء فوزه على حساب الوحدة بهدف نجمه عبد الرحمن محمد، وشهدت هذه النسخة تحقيق أول مدرب مواطن للكأس وهو ابن العميد رجب عبد الرحمن الذي قاد الفريق من 1987 إلى 1990. 

1990 

فاز الشباب «سابقا» بأول ثنائية في تاريخه «دوري و كأس» ليصبح ثالث فريق بعد النصر والأهلي يحقق هذا الإنجاز، وحقق الجوارح الكأس بفوزه في المباراة النهائية على العين بهدفين مقابل هدف واحد سجلهما الشقيقان بخيت وخميس سعد وتسلم كابتن الشباب حسن علي الكأس من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس الاتحاد بين 1984 و1993.

1991 

أقيمت بطولة الكأس في موسم 1990-1991 بنظام يتم اعتماده لأول مرة وهو خروج المغلوب بعد مباراتي ذهاب وإياب في الدور التمهيدي ثم تقسيم المتأهلين «16 فريقاً» على 4 مجموعات، وحصل الشارقة على لقبه الخامس في تاريخه على حساب الوصل 3-0. 

1992

فجر بني ياس مفاجأة موسم 1991-1992 ولم يكتف بتحقيق المركز الثالث في الدوري بل انتزع الكأس من النصر بهدف في الوقت الإضافي للاعب عمر إسماعيل وقام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الكرة بين 1984 و1993 بتتويج أبطال النسخة 16 للكأس. 

1993 

حقق الشعب «سابقاً»أول كأس في تاريخه في موسم 1992-1993 بعد فوزه في المباراة النهائية على حساب الوصل بهدفين مقابل هدف، وسجل هدفي الكوماندوز مبارك محمد وعدنان الطلياني تحت قيادة المدرب الجزائري كمال لموي.

1994 

جمع النهائي الشباب «سابقاً» والعين للمرة الثالثة في تاريخهما، وأكد الشباب «سابقاً» تفوقه على الزعيم مرة أخرى بعد فوزه في المرتين السابقتين في 1981 بثلاثة أهداف مقابل هدف وهدفين مقابل هدف في 1990، وحسم الشباب اللقب الثالث هذه المرة أمام العين بهدف دون رد.

1995 

واصل الشارقة تألقه في مسابقة الكأس بتحقيقه اللقب السادس في تاريخه بعد فوزه في المباراة النهائية على حساب العين بركلات الترجيح 5-4 بعدما انتهت المباراة في وقتيها القانوني والإضافي بالتعادل السلبي.

1996 

حقق شباب الأهلي اللقب بعد فوزه في المباراة النهائية على حساب الوحدة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

1997 

نجح شباب الأهلي في الثأر من النصر الذي سلبه لقب موسم 84-1985 وتغلب عليه بعد 12 عاماً بركلات الترجيح 5-6 ليحقق لقبه الرابع، وانتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله، وحصل الوصل على المركز الثالث بعد فوزه على الشارقة بنتيجة هدف دون رد. 

1998 

التقى فريقا الشارقة والوصل في نهائي النسخة 22، وتمكن الشارقة من تحقيق لقبه السابع بفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وانتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل 2-2 قبل أن يحسمها الشارقة بالهدف الذهبي سجله عبد العزيز محمد.

1999

نجح العين أخيراً في الثأر من الشباب «سابقاً» الذي حرمه من 3 ألقاب سابقة، وتمكن هذه المرة من الفوز عليه في المباراة النهائية بفضل هدف ذهبي حمل توقيع حمد مبارك، وبذلك يرفع الزعيم الكأس بعد 5 مناسبات يصل فيها إلى النهائي. 

2000 

جمع النهائي 24 فريقي الوحدة والوصل، وتمكن هذه المرة الوحدة من تحقيق لقبه الأول بعد فوزه بركلات الترجيح عقب مواجهة مثيرة انتهت في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله سجلهما كونتي للوحدة والداوودي للوصل.

2001

تمكن العين من تحقيق لقبه الثاني بعدما فاز في المباراة النهائية على حساب الشعب «سابقاً» بثلاثة أهداف مقابل هدفين، واختطف الزعيم هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، ويعد نهائي 2001 السابع للعين في مسابقة الكأس بينما الثالث للشعب. 

2002 

جمعت المباراة النهائية الأهلي والجزيرة لأول مرة، ونجح الفرسان بالفوز بلقب النسخة 26 بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 5 ألقاب في مسابقة الكأس بينما فشل الجزيرة في تحقيق لقبه الأول.

2003 

أكد الشارقة سيطرته الواضحة على كأس صاحب السمو رئيس الدولة بفوزه باللقب الثامن في تاريخه بعدما تغلب على الوحدة بركلات الترجيح فيما انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، وحقق الملك اللقب تحت قيادة مدربه المواطن جمعة ربيع.

 2004 

قاد الإيراني علي كريمي شباب الأهلي لتحقيق الكأس السادسة بفضل الثنائية التي سجلها في شباك الشعب، وأقيمت المسابقة في موسم 2003-2004 من 4 مجموعات تأهل منها الأربعة الأوائل إلى الدور 16 الذي أقيم بنظام خروج المغلوب وصولاً إلى المباراة النهائية.

2005 

التقى العين والوحدة في المباراة النهائية، ونجح العين في تحقيق اللقب بفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف في الوقت الإضافي، وأقيمت النسخة 29 بنظام خروج المغلوب بعد أن قام الاتحاد بإلغاء نظام المجموعات.

2006 

تمكن العين من الاحتفاظ باللقب عقب فوزه في المباراة النهائية على حساب الشارقة بهدفين مقابل هدف واحد، وبادر الزعيم بافتتاح التسجيل عن طريق الصربي نيناد بستروفيتش «ق60» وعادل الشارقة بواسطة الإيراني جواد نيكونام بعد 3 دقائق لكن علي الوهيبي اختطف هدف الفوز للعين «ق80».

2007 

نجح الوصل في تحقيق ثاني كأس له في 2007 بعد فوزه في النهائي على العين بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، وافتتح الوصل التسجيل بواسطة مهاجمه البرازيلي أوليفيرا «ق12» قبل أن يختطف الكاميروني أوليفييه التعادل للزعيم«ق26» لكن الإمبراطور عاد بقوة في الشوط الثاني وسجل ثلاثية لينهي المباراة على نتيجة 4-1.

2008 

عاد شباب الأهلي إلى الواجهة في مسابقة الكأس بعد 4 سنوات، وتمكن من استعادة اللقب في المباراة النهائية عقب فوزه على الوصل بثنائية نظيفة سجلها كليديرسورن في دقيقتين، حيث سجل الهدف الأول «ق13» والثاني«ق15».

2009

جمع نهائي 2009 العين والشباب، ونجح الزعيم في حسم اللقب بهدف لاعبه البرازيلي اندريه دياز «ق65» فيما طرد الحكم لاعبين من الشباب هما البرازيلي ماركوس أسونساو«ق66» وسالم سعد«ق82» الأمر الذي عقد مهمته في إدراك التعادل قبل الصافرة النهائية.

2010 

تمكن نادي الإمارات من تفجير مفاجأة مدوية في نهائي 2010 بتحقيقه أول لقب في تاريخه على حساب الشباب «سابقاً» بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد رغم أنه هبط في الموسم نفسه إلى الدرجة الأولى، وسجل ثلاثية الصقور المغربي نبيل الداودي «ثنائية» والجزائري كريم كركار فيما سجل للشباب البرازيلي ريناتو.

2011 

التقى الجزيرة والوحدة في أول نهائي في موسم 2010-2011، ونجح فخر أبوظبي من تحقيق ثاني ألقابه برباعية نظيفة تداول على تسجيلها البرازيلي باري في مناسبتين «ق12 و80» ومواطنه ريكاردو أوليفيرا«ق68» وأحمد جمعة في الوقت بدل الضائع.

2012 

أكد الجزيرة تألقه بتحقيقه اللقب الثاني على التوالي بعد فوزه على بني ياس في المباراة النهائية بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد، وجاءت الأهداف عن طريق الأسترالي لوكس نيل والبرازيلي أوليفيرا وأحمد دادا، بينما سجل لبني ياس نواف مبارك.

2013 

توج شباب الأهلي باللقب للمرة الثامنة في تاريخه بعد فوزه المثير على الشباب 4-3 على استاد محمد بن زايد في أبوظبي في المباراة النهائية.

وسجل عدنان حسين «6» والبرازيلي ادينالدو غرافيتي «15» والتشيلي لويس خيمنيز «57» وإسماعيل الحمادي «85»أهداف الأهلي، والبرازيليان ادغار برونو «33 و49» وجوزيل سياو «81 من ركلة جزاء» أهداف الشباب «سابقاً».

2014 

حسم العين لقب النسخة 38 للكأس بعد فوزه على شباب الأهلي في المباراة النهائية على استاد مدينة زايد الرياضية بهدف دون رد سجله الغاني أسامواه جيان «ق32»، وحقق بذلك الزعيم لقبه السادس في تاريخه من أصل 13 نهائياً.

2015 

شهدت النسخة 39 للكأس عودة العميد النصراوي إلى منصة التتويج بعد غياب استمر ربع قرن بعدما فاز في النهائي على الأهلي بركلات الترجيح 3-0، في مباراة انتهت في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل بهدف لمثله، وقاد العميد المدرب الصربي ايفان يوفانوفيتش.

2016 

فاز نادي الجزيرة باللقب بعد تغلبه في المباراة النهائية على حساب العين بركلات الترجيح 6-5، بعدما حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله الوقت الأصلي للمباراة.

2017 

جمع نهائي 2017، فريقي الوحدة والنصر على استاد مدينة زايد الرياضية وتمكن أصحاب السعادة من الفوز بثلاثية نظيفة سجلها المجري دجوجاك في مناسبتين «66» و«81» و طارق الخديم «79»، وشهدت المباراة طرد اللاعب مسعود سليمان في الدقيقة 65.

2018 

فاز العين باللقب على حساب الوصل بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت على استاد مدينة زايد الرياضية، وسجل هدفي العين إسماعيل أحمد والسويدي ماركوس بيرغ في الدقيقتين 3 و50 وقلل كايو كانيدو الفارق للوصل في الدقيقة 91.

2019

أقيم النهائي بين شباب الأهلي والظفرة على استاد هزاع بن زايد بنادي العين، وتمكن شباب الأهلي من حسم اللقب بهدفين مقابل هدف واحد، وسجل أحمد خليل ثنائية شباب الأهلي في الدقيقتين 31 و70 وقلل سعيد الكثيري الفارق للظفرة في الدقيقة 77.

2020 

ألغيت المسابقة بسبب تعليق النشاط الرياضي ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة فيروس كورونا.

2021

يجمع النهائي 44 شباب الأهلي والنصر للمرة الثالثة في تاريخهما وللمرة الثانية على استاد هزاع بن زايد، وسيكون النهائي حدثاً تاريخياً بأتم معنى الكلمة لكونه يشهد عودة الجماهير إلى ملاعب الإمارات لأول مرة بعد غياب 428 يوماً بسبب الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا.

طباعة Email