الوصل والظفرة.. حسن الختام

يخوض فريقا الوصل والظفرة مباراتهما في العاشرة من مساء اليوم في معقل الفهود بزعبيل في المحطة 26 الختامية لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهما معاً خارج أي حسابات في البطولة، وقبل لقاء اليوم، يحتل الوصل المركز التاسع في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري بـ34 نقطة، فيما يقف الظفرة في المركز 11 برصيد 21 نقطة. ورغم أن المباراة تبدو هامشية بامتياز، كون نتيجتها لا ترتبط بأي «حسبة» في البطولة، إلا أن الفوز يبقى هو الغاية الأولى لكلا الطرفين، على الأقل، لتوديع الدوري بفوز معنوي لا يغني ولا يسمن من صورة باهتة درج على تقديمها الفريقان في معظم محطات الدوري.

البرازيلي اودير هيلمان مدرب الوصل، اعترف بوجود نوع من الهبوط في مستوى أداء فريقه، خصوصاً في مبارياته الأخيرة في الدوري، منوهاً إلى أن الوصل يسعى لتحقيق الفوز لتحسين مركزه في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة. وكشف النقاب عن أن التخطيط للموسم الجديد، انطلق فعلياً في الوصل من خلال لقاءات شهرية تم عقدها بين الجهاز الفني وإدارة النادي لتقييم الفريق بصورة عامة، رافضاً الخوض في التفاصيل، خصوصاً تلك المتعلقة بالمحترفين الأجانب وغيرهم.كما شدد هيلمان على أن هدف الجميع هو أن تكون انطلاقة الوصل قوية في الموسم الجديد، مشيراً إلى أن ملف تجهيز الوصل سيُفتح بصورة تفصيلية بعد مباراة الظفرة.

نسيان

من جهته، قال محمد قويض المدير الفني لفريق الظفرة: الموسم الحالي يعتبر للنسيان، بعد ما مر به الفريق من عقبات ومطبات وتغييرات على مستوى الأجهزة الفنية، ليبدو الموسم طويلاً للجميع.وأضاف: لا أحد راضياً عن أداء الفريق، لا إدارة ولا جهاز فني، ولا حتى اللاعبون أنفسهم، غير أن بقاء الفريق بدوري المحترفين، يعتبر المحصلة الإيجابية الأهم في الموسم.

طباعة Email