الفجيرة وعجمان.. البقاء للأفضل

يدخل فريقا الفجيرة وضيفه عجمان مباراة اليوم بشعار «البقاء للأفضل»، حيث لا بديل عن الفوز لكل من الفريقين، النتيجة التي ستبقي الفريق المنتصر موسماً آخر مع أندية دوري الخليج العربي، فيما سيغادر الخاسر أجواء الأضواء، أما في حال تعادل الفريقين فإن الأمر برمته سيؤجل لحين إقامة مباراة الفجيرة وضيفه الوحدة المؤجلة من الجولة 24 بسبب عودة فريق الوحدة من مشاركته الآسيوية، والتي كانت بالهند والتي تقرر لها 15 الجاري.

جهود

ويتساوى كل من الفجيرة وعجمان في مجموع النقاط الـ15 مع أفضلية البرتقالي في المواجهات المباشرة، والذي خسر أمام الشارقة بثلاثية في الجولة الماضية فيما تعادل الذئاب سلبياً ضد خورفكان، ويفتقد مدرب الفجيرة لجهود لاعبه الجزائري رشيد عثمان بسبب الإنذار الثالث.

بدوره وصف التونسي ناصيف البياوي مدرب الفجيرة مباراة عجمان بأنها تأتي في مرتبة أعلى من مواجهات الأدوار النهائية، خصوصاً وأن نتيجتها ستحدد مصير بقاء الفريق لموسم إضافي مع كبار أندية دوري الخليج العربي، معرباً عن أمله في حسم بطاقة البقاء أمام عجمان دون النظر لمباراة الوحدة المؤجلة.

غيابات

وحول الغيابات المرتقبة في صفوف فريقه، أكد المدرب أن الذئاب سيفتقد لجهود اللاعب الجزائري رشيد عثمان بسبب نيله البطاقة الصفراء أمام خورفكان، مشيراً إلى أنه كان يتمنى أن تقديم إدارة الفجيرة بطلب استرحام لإلغاء البطاقة الصفراء التي حصل عليها اللاعب أسوة بما قام به نادي عجمان بعد إلغاء البطاقة الحمراء للاعب وليد اليماحي في صفوف البرتقالي، بعد أن رأت اللجنة أنه لا يستحق الطرد أمام الشارقة، وقال: تمنيت لو تقدمت إدارة نادي الفجيرة بطلب إلغاء إنذار اللاعب رشيد عثمان، خصوصاً وأن الحالة ومن وجهة نظره عادية.

ونوه البياوي بأنه تولى تدريب الفريق لفترة قصيرة لم تتجاوز تسع مباريات مقارنة بالجهاز الفني السابق، ولكن رغماً عن ذلك اجتهد كثيراً مع اللاعبين من أجل إبقاء الذئاب في الأضواء ولايزال العمل جارياً من أجل تحقيق هذا الحلم، وأضاف: «أتمنى أن نوفق في تحقيق الحلم أمام البرتقالي، بجهود اللاعبين والإدارة سيبقى الفريق في دوري المحترفين».

صفوف

وفي عجمان اكتملت صفوف الفريق بعد قرار إلغاء البطاقة الحمراء على اللاعب وليد اليماحي، وأصبح الفريق في كامل جاهزيته للمباراة، وأكد أيمن الرمادي المدير الفني للفريق أن أهمية المباراة، لا يختلف عليها اثنان وهي مباراة الموسم بالنسبة للفريقين وتأخذ أهميتها القصوى لكل المتابعين للدوري. وقال الرمادي، إن الفوز في المباراة سيكون حاسماً للبقاء، ولكن لا يعني ذلك تلاشي حظوظ البقاء في حالة التعادل الذي سيكون في صالح عجمان بشرط فوز الوحدة على الفجيرة في المباراة المؤجلة بينهما يوم 15 مايو الحالي، مشيراً إلى أنه لم يكن يتمنى خوض الفجيرة مباراته الأخيرة مع الوحدة بعد مواجهته لعجمان، ولكن شاءت الظروف غير ذلك، وقال إن فريقه يحتاج للفوز وسيلعب من أجل تجنّب الدخول في حسبة معقدة.

وأوضح الرمادي أن الاستعداد للمباراة كان صعباً بعد المجهود الذي بذله الفريق في مباراتي الجزيرة والشارقة، خاصة أن الفريق ظهر عليه إجهاد في مباراة الشارقة، وقال إن الفريق لا توجد فيه أي غيابات وجميع اللاعبين جاهزين لخوض المباراة.

طباعة Email