الظفرة يجدد دماءه استعداداً للموسم الجديد

بدأ الظفرة تحضيراته للموسم المقبل مبكراً وتحديداً منذ نهاية الجولة 22 من دوري الخليج العربي، بعد أن ضمن بشكل كبير حينها بقاؤه في دوري المحترفين، وذلك بمنح فرصة المشاركة لعدد من عناصر الصف الثاني واللاعبين الشباب الذين يرغب في الاعتماد عليهم الموسم المقبل والوقوف على مستوياتهم عبر المباريات التنافسية، بقيادة الثنائي الأرجنتيني بيدرو ومحمد إسماعيل الجنيبي اللذين جدد النادي إعارتهما لمدة موسم من نادي الوحدة بعد الاقتناع بقدراتهما الفنية وحصولهما على إشادة المدرب محمد قويض الذي أوصى باستمرارهما مع الفريق ومنحهما فرصة اللعب المستمرة خلال المباريات السابقة لاكتساب الخبرة بنظرة مستقبلية للموسم المقبل.

ترقّب

كما يسعى النادي للحصول على موافقة مماثلة من نادي الجزيرة لتمديد إعارة لاعب الوسط أحمد الحمادي الذي ظل يشارك أساسياً منذ بداية الموسم ويقدم مستويات متميزة، لكن مصيره مرهون بموافقة إدارة فخر أبوظبي على تمديد الإعارة.

تأكيد

وجددت المصادر المعلومة التي أوردها «البيان الرياضي» من قبل باتفاق الجهازين الإداري والفني على عدم استمرار الثلاثي الأجنبي، الهولندي روشوفيل والمغربي عصام العدوة والإسباني بيدرو كوندي المعار من شباب الأهلي الذين تنتهي فترة التعاقد معهم بنهاية الشهر الجاري، وأرجأ الظفرة قراره بشأن السنغالي ديوب إلى وقت لاحق بعد التعاقد مع البدلاء الأجانب للثلاثي المذكور على خلفية أن ديوب مرتبط بعقد مع النادي حتى نهاية الموسم المقبل، حيث يرى البعض أهمية مغادرته والتعاقد مع مهاجم أجنبي من الوزن الثقيل ولكن هنالك أصوات تدعم استمراره لعدم إرهاق النادي مالياً.

وسيواصل الظفرة منح فرصة المشاركة للاعبين الذين يرغب في اختبارهم أو اكتسابهم للخبرة خلال مباراة الجولة الأخيرة في الدوري أمام الوصل غداً، فيما تواصل اللجنة الفنية عملها المكثف بدراسة العديد من السير الذاتية للاعبين الأجانب وعدد من العناصر الوطنية لدعم صفوف الفريق بعناصر متميزة تقدم الإضافة المطلوبة، مع تأمين اللجنة على أن تكون التعاقدات محدودة في الفترة المقبلة.

طباعة Email