الجولة 25 حسابات دقيقة لحسم اللقب الليلة

مباراة العين والجزيره، ديسمبر 31 2020 تصوير سيف الكعبي

تتركز أنظار محبي كرة القدم عبر شاشات التلفاز الليلة على مباراتي الجزيرة مع العين، والظفرة مع بني ياس بالجولة 25 لدوري الخليج العربي، اللتين تحدد نتيجتهما معاً، وجهة درع الدوري للموسم الحالي.

أو يتم التأجيل للجولة الأخيرة، ووفق حسابات «الورقة والقلم» يمكن للجزيرة حسم اللقب والتتويج بطلاً الليلة، في حال فوزه على العين فيرتفع رصيده إلى 54 نقطة، مع خسارة منافسه بني ياس من الظفرة فيتوقف رصيده عند 50 نقطة أو انتهاء المباراة بالتعادل فيرتفع رصيده إلى 51 نقطة.

وفي حال وصول «السماوي» إلى 54 نقطة بالفوز في الجولة المقبلة (مع خسارة الجزيرة)، تصبح مواجهات الجزيرة وبني ياس المباشرة هي الفيصل وهي لصالح الجزيرة لتغلبه على بني ياس في الدور الأول بنتيجة 3 - 1.

ويمكن تأجيل حسم اللقب في حال فوز بني ياس على الظفرة فيرتفع رصيده إلى 53 نقطة مع خسارة الجزيرة من العين فيتوقف رصيده عند 51 نقطة، أو تعادله فيرتفع رصيده إلى 52 نقطة وتصبح الجولة الأخيرة هي الحاسمة في صراع الفوز باللقب، كما أن فوز كل من الجزيرة وبني ياس في مباراتيهما الليلة، يبقي فارق النقطة بينهما مستمراً، وينتقل الحسم للجولة الأخيرة.

وتشهد الجولة 25، خمس مباريات أخرى حيث يلتقي، حتا مع كلباء، وعجمان مع الشارقة، خورفكان مع الفجيرة، شباب الأهلي مع الوصل، الوحدة مع النصر.

وسيظل صراع النجاة من شبح الهبوط قائماً حتى آخر صافرة من المباريات، ينحصر الصراع بين عجمان والفجيرة، ففي حال فوز عجمان على الشارقة يرتفع رصيده إلى 18 نقطة وفي حال فوز الفجيرة على خورفكان يرتفع رصيد الفجيرة إلى 17 نقطة ويظل لقاؤهما سوياً في آخر جولة هو الحاسم في تحديد هوية الهابط مع حتا.

وبدون الدخول في حسابات معقدة للفوز والتعادل والخسارة فإن الفريق الذي يسعى للنجاة عليه تطبيق مبدأ «الفوز» وخلاف ذلك سيدخل الخاسر لأية نقاط في صراع الهبوط بقوة، وهنا لابد من قيام رابطة المحترفين باتخاذ قرار بتأجيل لقاء الفريقين في الجولة الأخيرة إلى ما بعد لقاء الفجيرة المؤجل مع الوحدة، تحقيقاً لمبدأ تكافؤ الفرص ومنعاً للشبهات.

طباعة Email