00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خورفكان والفجيرة.. الديربي «المُعقّد»

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتطلع الفجيرة إلى استغلال نشوة مضيفه خورفكان والذي أكد بقاءه رسمياً في دوري الأضواء والشهرة للموسم الثاني على التوالي بعد فوزه على الوصل، ولا خيار لذئاب الفجيرة غير الانتصار اليوم خارج الأرض في مباراة الديربي «المُعقد» في سبيل تمسك الفجيرة بأمل البقاء مع المحترفين في انتظار أن تأتيه هدية من ملعب عجمان أمام الشارقة في التوقيت ذاته.

وكان الفجيرة قد غاب عن مواجهات الجولة الماضية بسبب عودة الوحدة من المشاركة الآسيوية لتؤجل مباراته إلى يوم 15 الجاري، ويمتلك الفجيرة 14 نقطة في المركز قبل الأخير وخسر مباراته قبل التوقف أمام شباب الأهلي.

وفيما يتعلق بخورفكان صاحب الأرض فقد حقق فوزاً مهماً على الوصل قبل أيام ويصل النسور برصيدهم إلى 24 نقطة ليحتل المركز العاشر.

إصرار

بدوره، أكد التونسي ناصيف البياوي مدرب الفجيرة بأن مصير فريقه في البقاء لايزال بيد اللاعبين وهناك إصرار على تحقيق الفوز خلال الجولات الثلاث المتبقية من عمر الدوري، قائلاً:

«سنأخذ كل مباراة بشكل منفصل ولا مجال للتفريط في أي نقاط، أعتقد بأن اللاعبين عاقدين العزم على الحصول على النقاط الثلاث بدءاً من مواجهة اليوم أمام خورفكان وهى المباراة التي سندخلها دون حسابات وسنقاتل في المباراة من أجل الفوز ومن بعدها لكل حادث حديث سواء خلال عجمان أو الوحدة».

ونفى المدرب أي تأثير على تغيير جدول مباريات دوري المحترفين بعد تأجيل مباراة الوحدة من يوم 3 الجاري إلى 15 المقبل، مشيراً إلى أن صحة وسلامة الجميع مهمة في الوقت الحالي، منوهاً إلى أن «الوحدة من الفرق التي شرفت دولة الإمارات آسيوياً ولذلك نحن لم نتضرر من توقف المباراة».

من جانبه أكد البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان أن لاعبي فريقه سيدخلون لقاء الديربي بمعنويات الفوز الغالي على الوصل، مشيراً إلى أنه سعيد بالوصول إلى النقطة 24، ويسعى في ذات الوقت إلى تحقيق الفوز على الفجيرة والجزيرة متصدر الترتيب في الجولة الأخيرة، وإنهاء الموسم الكروي الحالي بالوصول إلى النقطة 30 مع نهاية مشوار الدوري.

ولفت زاناردي إلى قصر الوقت ما بين مباراة الوصل ولقاء الفجيرة، ولذلك طالب بالتركيز الشديد وتجنب الأخطاء خلال لقاء الفجيرة، مشدداً على ضرورة أن يكون اللاعبون في يومهم ويواصلون بذات الأداء.

من جانبه قال العراقي محمد مصطفى مدافع الفجيرة إن الجهاز الفني وضع النقاط على الحروف وأنهم كلاعبين في أتم درجات الجاهزية لما تبقى من مباريات في الدوري.

وأضاف مصطفى محمد أن قيام مباريات الدوري في رمضان لن يؤثر على مستواهم كلاعبين وأنهم سيقاتلون من أجل ضمان البقاء مع الكبار، متطلعين للخروج بنتيجة إيجابية، مضيفاً: سندخل المباراة بأنها نهائي كؤوس ونسعى لإسعاد جمهور الفجيرة.

طباعة Email