00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عجمان والشارقة.. البقاء والتحسين

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشهد استاد راشد بن سعيد بنادي عجمان في التاسعة من مساء اليوم، لقاء عجمان وضيفه الشارقة ضمن الجولة 25 وقبل الأخيرة لدوري الخليج العربي، وتأخذ المباراة أهميتها للفريقين، عجمان في سباق البقاء والشارقة للحصول على مركز تمثيل آسيوي على أقل تقدير، لا سيما بعد فوزه في الجولة الماضية على حتا بثلاثية دون رد رفعت رصيد الفريق للنقطة 45 بالتساوي مع النصر.

وتبدو المهمة صعبة لعجمان صاحب الـ 15 نقطة والمركز الثاني عشر، ولكن ما قدمه أمام الجزيرة في الجولة الماضية، زاد من حظوظه في مباراة اليوم، حيث قدم الفريق مستوى مميزاً أهله ليكون نداً قوياً لمتصدر الترتيب.

وجاءت استعدادات الفريق بشكلها الطبيعي بإجراء حصتين فقط من التدريبات نظراً لضيق الوقت بين الجولتين، وركز كل مدرب على التشكيلة التي خاض بها مباراة الجولة 24، بعد الظهور القوي للفريقين في هذه الجولة، ولا يبدو هناك تغيير يذكر على الفريقين في مباراة اليوم.

وأكد المدير الفني لفريق عجمان أيمن الرمادي، عدم وجود خيار غير تحقيق نتيجة إيجابية اليوم، مشيراً إلى أن الأمتار الأخيرة تحتم مضاعفة التركيز للخروج بنتيجة جيدة تساعد الفريق في تحقيق هدف البقاء في ظل المنافسة القوية، حيث يملك عجمان 15 نقطة ومنافسه المباشر الفجيرة 14 نقطة.

وتمنى الرمادي عدم تأثر فريقه بالمجهود الذي بذله في المباراة السابقة أمام الجزيرة والتي قدم فيها عجمان مستوى جيداً أهله للحصول على نقطة التعادل.

موضحاً أن الفترة بين الجولتين 24 و25 لا تتعدى 3 أيام وهي فترة قليلة جداً، لا سيما ومباراة الجزيرة أخذت الكثير من الجهد والتركيز، مؤكداً أن مباراة الشارقة لا تقل أهمية عن المباراة السابقة إن لم تفوقها وتحتاج إلى جهد مضاعف من جميع اللاعبين وتلافي الأخطاء بأقصى درجات الحذر.

ومن جهته أكد المدير الفني لفريق الشارقة عبد العزيز العنبري، أن ارتفاع المعدل التهديفي في الفترة الماضية رغم غياب هدافه الرئيس ويلتون سواريز يؤكد تجاوز الشارقة لمشكلة التهديف زيادة على أن الفريق تميز بثبات التشكيلة وقال إن استعدادات الفريق تمضي بصورة جيدة، وتمنى مواصلة نتائجه الإيجابية محلياً لا سيما بعد تحقيقه الفوز على حتا بثلاثية في الجولة الماضية، وأن يدخل المباراة بتركيز عال.

وقال تفصيلاً: «في الفترة السابقة كنا نعاني من عدم ثبات التشكيلة إلا أن هذا الأمر انتهى أخيراً، وأصبح هناك ثبات في التشكيل، تحديداً مع بداية الدور الثاني للدوري والبطولة الآسيوية، ما كان له الأثر الكبير في الانضباط الدفاعي وزيادة الفاعلية الهجومية للفريق».

ووصف العنبري، منافسه عجمان بالفريق الصعب حتى وإن كان ينافس حالياً على الخروج من منطقة الهبوط لذلك المباراة لن تكون سهلة، علماً بأن مباريات عجمان مع الفرق كانت صعبة وآخرها مواجهة الجزيرة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بثلاثية لكل فريق.

وأضاف العنبري: «أتمنى أن يكون لدينا حضور جيد في اللقاء ونحقق هدفنا الخروج بالنقاط الثلاث، وهذا يتطلب توخي الحذر من الهجمات المرتدة التي يجيدها فريق عجمان، وأن نلعب بتوازن طوال زمن المباراة».

جاهزون

أكد قائد فريق الشارقة شاهين عبد الرحمن جاهزية فريقه للمباراة والسعي للخروج منها بانتصار جديد يُعزز مركز الفريق في جدول الترتيب.

وقال شاهين إن هذه النوعية من المباريات تتطلب حضوراً ذهنياً عالياً طوال المباراة، وأوضح شاهين: «مررنا بتجربة سابقة في خوض المباريات بصورة مضغوطة ونحن كلاعبين اكتسبنا خبرة في التعامل معها، وكذلك الجهاز الفني الذي يعمل على تقييم المستوى العام ووضع الخطة المناسبة لخوض المباريات».

معنوياتنا

قال لاعب وسط عجمان محمد أحمد الشحي، إنه وزملاءه استعدوا لمواجهة الشارقة بروح معنوية عالية بعد العودة القوية للفريق أمام الجزيرة، مؤكداً أن عجمان في حاجة ماسة للنقاط الثلاث ويلعب على الفوز رغم قوة المنافس الشارقة.

وأوضح الشحي أن استعدادات فريقه للمباراة جيدة رغم ضيق الوقت بين الجولتين، مشيراً إلى أن الفريق تهيأ بشكل جيد خلال فترة التوقف لخوض المباريات المتبقية للدوري خلال أيام متقاربة.

 

طباعة Email