الوصل يصدم «الوصلاوية» بـ «لسعة» خورفكان

 

رغم أن الخسارة واردة جداً في عالم كرة القدم، إلا أن هزيمة الوصل الاثنين أمام ضيفه خورفكان بهدفين لهدف ضمن الجولة 24 لدوري الخليج العربي، شكلت نوعاً من الصدمة لعموم «الوصلاوية» المحبين للإمبراطور، نظراً للمستوى الباهت الذي قدمهم فريقهم الأصفر، وبما كلفه تلقي خسارة أقرب إلى «اللسعة» من منافس أجاد كثيراً في كيفية انتزاع النقاط الثلاث، لا سيما في الشوط الأول من المباراة. 

تأمين البقاء

وفيما صدم الإمبراطور محبيه من «الوصلاوية» بخسارة 3 نقاط بدت كما لو أنها في متناول اليد، فإن خورفكان أبدع في إظهار حرصه الشديد على تأمين بقائه في دوري المحترفين موسماً آخر، وذلك من خلال حصد النقاط الثلاث للمباراة بأداء أكثر من مقنع، خصوصاً في الشوط الأول الذي شهد تسجيل الضيوف هدفي اقتناص تلك النقاط، وضمان البقاء مع الكبار بصورة رسمية، وبعيداً عن الدخول في حسابات معقدة مع أي من الفرق المهددة بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.

العودة للمباراة

البرازيلي اودير هيلمان مدرب الوصل، أبدى حزنه لخسارة فريقه أمام ضيفه خورفكان، مشيراً إلى أنه ليس سعيداً أبداً بخسارة المباراة، منوهاً إلى أنه حاول مع فريقه العودة في الشوط الثاني، لكن الوقت لم يسعفه لإدراك التعادل على الأقل، لتنتهي المباراة بخسارة الوصل بهدفين لهدف. 

تفادي الأخطاء

وأشار هيلمان إلى أن الوصل لم يظهر بالصورة المطلوبة في الشوط الأول من المباراة، وتلقى هدفين، لكن الأداء تحسن في الشوط الثاني، وتمكن من تسجيل هدف لم يكن كافياً لتجنب الخسارة، منوهاً إلى أنه سيعمل على معالجة الأخطاء، والاستعداد جيداً لمباراة شباب الأهلي في الجولة 25 من البطولة.

استراتيجية خاصة

ومن جانبه، أعرب البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان، عن قناعته بأن فريقه يستحق الفوز على مضيفه الوصل بأكثر من هدفين لهدف، كاشفاً النقاب عن أنه وضع استراتيجية خاصة للمباراة بما قاده إلى الفوز الثمين والظفر بالنقاط الثلاث.

ليست سهلة

وشدد زاناردي على أن المباراة لم تكن سهلة أبداً رغم فوز خورفكان فيها، معللاً ذلك بقوة الوصل، منوهاً إلى أنه أدرك أن المنافس سيضغط أكثر في الشوط الثاني من المباراة في ظل شعور بعض لاعبيه بنوع من التعب، مبدياً سعادته بتثبيت خورفكان أقدامه رسمياً في دوري المحترفين لموسم آخر بعدما رفع رصيده إلى النقطة 24.

طباعة Email