00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشارقة وحتا.. تحسين المراكز وتحديد المصير

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشهد استاد الشارقة في الحادية عشرة من مساء اليوم، لقاء فريقي الشارقة وضيفه حتا ضمن الجولة 24 لدوري الخليج العربي، في مواجهة مصيرية للضيف الحتاوي صاحب الـ 9 نقاط والمركز الأخير للترتيب العام، بينما يسعى حامل اللقب «الشارقة» للمحافظة على حظوظه في التمثيل الخارجي على أقل تقدير، ويدخل المباراة وفي رصيده 42 نقطة في المركز الرابع.

وتبدو الأوضاع جيدة في صفوف الشارقة من الناحيتين الفنية والمعنوية بعد النتائج التي حققها في مجموعته الآسيوية وتأهله للدور الثاني، زيادة على المستوى الفني الذي ظهر به الفريق في 6 مباريات خلال أسبوعين فقط.

ويستأنف فريق حتا مشواره في الدوري بشعار «لا بديل عن الفوز» في جميع المباريات المقبلة ابتداء من مواجهة الشارقة اليوم، حيث لا مجال للتعثر أو الخسارة باعتبار أي نتيجة سلبية ستحسم هبوط «الإعصار» .

مباراة صعبة
ولم يحتج المدير الفني عبد العزيز العنبري، لإعداد خاص لمباريات الدوري، نظراً لخوض المشوار الآسيوي خلال فترة توقف دوري الخليج العربي، ووصف العنبري مواجهة فريقه اليوم بالصعبة، مشيراً في ذلك للمواجهات السابقة التي ظل فيها حتا يقدم مستوى جيداً أمام فريقه، وأكد العنبري، جاهزية فريقه للمباراة، وقال العنبري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، إن التحضيرات تمضي بصورة جيدة، لا سيما في ظل النتائج الإيجابية للفريق مؤخراً في دوري أبطال آسيا.

وأضاف قائلاً: «أتمنى حضوراً جيداً للاعبين في هذه المباراة، خصوصاً إذا وضعنا في الاعتبار أن فريق حتا دائماً ما يلعب بصورة جيدة في مبارياته أمام الشارقة».

وحول تأثير فترة التوقف السابقة، سواء كان سلبياً أم إيجابياً على الفرق التي لم تشارك في الآسيوية ومن بينها منافس الشارقة حتا أوضح العنبري: «من الصعوبة بمكان أن يكون هناك فريق غير جاهز في ظل أهمية المباريات الثلاث المقبلة في الدوري باعتبارها حاسمة لفرق المقدمة والفرق المنافسة على البقاء، وبالتالي سيكون كل فريق في كامل جاهزيته للمباريات المتبقية، ونحن بدورنا في كاملة جاهزيتنا لخوضها بهدف تحقيق العلامة الكاملة لتحسين موقفنا في ترتيب الدوري، والمحافظة على نتائج الفريق الإيجابية الأخيرة».

صراع
وأكد فلاديمير فيرموزيتش مدرب فريق حتا، أن الأيام الثمانية المقبلة تحسم صراع الموسم الكروي على بطولة دوري الخليج العربي، وقال إنه في الوقت الحالي لن يكون مصير الفريق في مشوار البقاء بيد اللاعبين فقط، وإنما يعتمد الموقف على نتائج المنافسين المباشرين، مشدداً على صعوبة المباراة اليوم، خاصة وأن الكفّة تميل لصالح الشارقة باعتبار المنافس أكثر جاهزية بعد خوضه 6 مباريات قوية في مشواره الآسيوي. وهنأ فلاديمير فريق الشارقة على التألق الآسيوي الذي قاده إلى دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا، وقال ممازحاً: أتمنى ألا يكونوا بنفس المستوى في المباراة المقبلة أمام حتا في بطولة الدوري.

وعن عدم خوض حتا أي تجارب ودية، قال فلاديمير إن الفريق حاول جاهداً أن يخوض مباراتين وديتين لكن لم يحالفه التوفيق، موضحاً أن حتا سيقاتل للعودة بالنتيجة الإيجابية رغم صعوبة المهمة.

طباعة Email