إعلان الفائز بجائزة البصمة الرياضية اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، تعلن مؤسسة وطني الإمارات في حفل خاص بمتحف الاتحاد، مساء اليوم، أسماء الفائزين بالفئات الاثنتي عشرة للدورة الثامنة لـ«جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني 2021» تحت شعار «هذا ما كان يحبه زايد».

ويترقب الجميع الإعلان عن اسم المؤسسة الفائزة بالدورة الثانية من «جائزة البصمة الرياضية» التي يتم تنظيمها بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي من أجل نشر ثقافة العمل الإنساني وروح العطاء للمجتمع في الرياضة.

وكان مجلس دبي الرياضي قد وجه الدعوة للأندية والمؤسسات الرياضية والأفراد في القطاع الرياضي من ذوي المساهمات في العمل الانساني ودعم نشر ممارسة الرياضة الترشح للتنافس في الفئتين: الفردية والمؤسسية ونيل شرف الفوز بهذه الجائزة الوطنية المهمة التي تعزز قيم العمل الانساني والتطوعي في المجتمع ضمن محور التنافس:

(مسؤولية العمل الإنساني في القطاع الرياضي)، الذي يشمل المبادرات المجتمعية التي تحقق الأهداف الإنسانية والمجتمعية للرياضة، بحيث يكون لتلك المبادرات أثر إيجابي على القطاع الرياضي. وكانت مجموعة «لاند مارك» التجارية الكبرى قد فازت بالجائزة في الدورة الأولى.

وتمت إضافة جائزة البصمة الرياضية إلى فئات «جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني» منذ الدورة السابعة، وذلك تقديراً لدور الرياضة في حركة المجتمع وتكريم الأفراد والمؤسسات الذين يدعمون متطوعين لنشر ممارسة الرياضة ويوفرون لها الأجواء والإمكانات لتحفيز مختلف فئات المجتمع على المشاركة فيها واعتبارها أسلوب حياة.

حيث تحظى بأهمية كبيرة في المجتمع وبدعم لامحدود من القيادة الرشيدة، التي تؤكد وتعمل على جعل الرياضة أسلوب حياة باعتبارها مصدراً للسعادة والطاقة الإيجابية، حيث تحفّز الجائزة الأفراد والمؤسسات والهيئات الرياضية في القطاع الرياضي لتكون نموذجاً يحتذى به في مجال الرياضة، تماشياً مع استراتيجية الإمارات ورؤيتها 2071، في تعزيز الخدمة المجتمعية للقطاع الرياضي، وكذلك تعزيز القيم الإيجابية في المجتمع، من خلال نشر ثقافة العمل الإنساني في القطاع الرياضي.

طباعة Email