العطاس من الدكة إلى الانفجار

أنصف دوري أبطال آسيا 2021، أحمد العطاس، مهاجم شباب الأهلي، مساء أول من أمس، بعد بقائه طويلاً على مقاعد البدلاء، وذلك باختياره للفوز بجائزة أفضل لاعب للمباراة الثانية على التوالي، بعد مساهمته الكبيرة في تحقيق «فرسان دبي» الفوز بنتيجة (3 - 1)، على أجمك الأوزبكي، ضمن الجولة الرابعة على ملعب استاد الملك فهد الدولي في الرياض، وإنعاش آماله في المنافسة على التأهل عن المجموعة الأولى إلى دور الـ 16 للبطولة القارية.

وساهم العطاس أول من أمس، بتمريرة الهدف الذي افتتح به شباب الأهلي التسجيل عن طريق حارب عبدالله في الدقيقة 3، وسجل العطاس بنفسه الهدف الثالث في الدقيقة 30، بينما تكفل البرازيلي كارلوس إدواردو، بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 11، بتسديدة خلفية عالمية، وأشاد بالهدف الاتحاد الآسيوي عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، واعتبره أجمل أهداف الجولة الثالثة.

وتعاقد شباب الأهلي، مع أحمد العطاس خلال مايو 2018، قادماً من الجزيرة، في صفقة انتقال حر لمدة 3 مواسم، ومنذ بداية التعاقد، واللاعب لا يشارك بشكل أساسي مع «فرسان دبي»، وغاب طويلاً في بداية مسيرته مع الفريق بسبب الإصابة، ثم عادة ما بقي على مقاعد البدلاء وتم الدفع به للمشاركة في دوري الخليج العربي هذا الموسم، لمدة 557 دقيقة موزعة على 15 مباراة، وبدأ 4 مباريات منها أساسياً، و11 مباراة بين قائمة البدلاء. وقرر مهدي علي مدرب شباب الأهلي، الاستعانة بالعطاس في بطولة دوري أبطال آسيا الحالية، وتم الدفع به في النصف ساعة الأخيرة أمام الاستقلال الطاجيكي في مباراة الجولة الأولى للمجموعة الأولى، والتي انتهت بالتعادل السلبي، ثم لعب 17 دقيقة أمام الهلال السعودي، في مباراة الجولة الثانية التي خسرها «فرسان دبي» بنتيجة (0 - 2)، وبدأ العطاس، أساسياً أمام اجمك في الجولة الثالثة، ولعب 82 دقيقة، وخرج من الملعب وفريقه متقدماً بالهدف الذي سجله العطاس، قبل أن يتمكن أجمك من قلب النتيجة والفوز 2 - 1، واختير أفضل لاعبي المباراة، ثم بدأ أساسياً أول من أمس، وأكمل المباراة، ليتم اختياره أيضاً وللمرة الثانية أفضل لاعبي المباراة.

طباعة Email