في الآسيوية.. الشارقة يلاقي باختاكور والوحدة ينتظر الريان

يسعى اليوم فريق الشارقة ضمن الجولة الثالثة للتمسك بصدارة المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا أمام باختاكور الأوزبكي في اللقاء الذي يجمع بينهما في تمام الساعة العاشرة مساء على استاد الشارقة، ويسبقها في السابعة مساء لحساب المجموعة نفسها مباراة القوة الجوية العراقي وتراكتور الإيراني، في حين، يبحث فريق الوحدة عندما يواجه الريان القطري في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الخامسة بالبطولة ذاتها، عن تكريس عقدته لمنافسه خلال لقائهما في تمام السادسة والنصف مساءً، بعد أن تقابلا آسيوياً في 6 مباريات سابقة، حقق خلالها الوحدة الفوز في 5 مباريات وتلقى خسارة وحيدة.

أهمية

في المباراة الأولى، يدخل الشارقة اللقاء متصدراً للمجموعة برصيد 4 نقاط من فوز على القوة الجوية، وتعادل سلبي مع تراكتور في أول جولتين، بينما لباختاكور نقطتان يتساوى بهما مع تراكتور من تعادلين حققهما مع تراكتور 3-3 ومع القوة الجوية 0-0 ويملك القوة الجوية نقطة وحيدة.

وتأخذ المباراتان أهميتهما بالنسبة للفرق الأربعة على خلفية نتيجة أول جولتين، وتبدو الأمور مطمئنة للمدير الفني الوطني للشارقة عبد العزيز العنبري رغم استمرار غياب النجم ايغور كورونادو ولا يتوقع حدوث تغيير على التشكيلة التي خاض بها الشارقة أول مباراتين، وتضم عادل الحوسني في حراسة المرمى، شاهين عبد الرحمن وعبد الله غانم وخالد الظنحاني .

وعلي الظنحاني في خط الدفاع، خالد باوزير ومحمد عبد الباسط ولوان بيريرا وشوكوروف في خط الوسط، كايو لوكاس وسالم صالح في خط الهجوم، وسيكون أقرب البدلاء سيف راشد ومحمد خلفان.

بدوره، عبر عبد العزيز العنبري عن ثقته في جميع لاعبيه لمواصلة المشوار بذات الجدية والروح التي كسبوا بها أول مباراة، مؤكداً على أن غياب أي لاعب، أمر وارد ومحتمل ولا بد من التكيف مع مثل هذه الظروف كما حدث في مباراتي القوة الجوية وتراكتور، وأشار إلى أن المشوار طويل وكل فريق تبقت له 4 مباريات، والأمر يحتاج لجاهزية أكبر عدد من اللاعبين وهو ما سعى له خلال الأيام الماضية.

شعار

وفي اللقاء الثاني، يخوض الوحدة المباراة بشعار لا بديل عن الفوز، إذ يبحث العنابي عن أول انتصار في المجموعات، وأول ثلاث نقاط يحافظ بها على آماله في التأهل إلى دور الـ 16 عن المجموعة التي يتصدرها بيرسيبوليس الإيراني بـ 6 نقاط، فيما يأتي الوحدة والريان في المركزين الثالث والرابع بنقطة واحدة.

حيث تبدو بطاقة التأهل المباشرة أقرب للفريق الإيراني، بينما سيكون الصراع على المركز الثاني للتأهل ضمن أفضل ثلاثة ثوان، ويتعين على لاعبي الوحدة بذل مجهود أكبر والظهور بروح مختلفة من أجل الفوز، والسعي لاستغلال الفرص التي تتاح أمام مرمى المنافس، خصوصاً في ظل تراجع الأداء الهجومي للفريق الذي لم يسجل أي هدف في مباراتين حتى الآن.

ويفتقد العنابي في مباراة اليوم جهود لاعب الوسط الشاب عبد الله حمد الذي تعرض لإصابة في الوجه في مباراة غوا وخضع لخياطة 3 غرز، ولكن غيابه ليس بسبب الإصابة الطفيفة وإنما للحجر الصحي بعد خروجه من الفقاعة الطبية نتيجة ذهابه للمستشفى لتلقي العلاج اللازم، فيما يعتمد تين كات على نفس العناصر التي لعب بها المباراتين الماضيتين.

14

انتقد تين كات مدرب الوحدة الاتحاد الآسيوي بسبب نظام البطولة، قائلاً: «كنا نتمنى أن تدار البطولة بطريقة احترافية أكثر، فالمواعيد ليست مناسبة، واللاعبون يفطرون على وجبة سريعة وكمية غير كافية من السوائل قبل التوجه للملعب وخوض مباراة بعد صيام يقارب 14 ساعة، وهذا أمر غير صحي للغاية لأي إنسان».

وأضاف: «عندما يقال إن الكمبيوتر هو من وضع روزنامة البطولة فهذا أمر ينم عن عدم احترافية، وليس على مستوى الحدث، حيث كان يملك معاملة كل الفرص بصورة عادلة على الأقل فيما يتعلق بالتوقيت».

طباعة Email