الحلقة 22 ختام مسلسل «لا خسارة» لشباب الأهلي

انتهى مسلسل الـ«لا خسارة» لشباب الأهلي في مختلف المسابقات، تحت قيادة مدربه الوطني مهدي علي، عند الحلقة 22، بعدما خسر الفريق أمام الهلال السعودي بهدفين نظيفين أول من أمس، على ملعب استاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض.

ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في دوري أبطال آسيا 2021، ليبقى المدرب الروماني كوزمين، هو صاحب السلسلة الأطول في تاريخ مشاركات «فرسان دبي» بـ23 مباراة على التوالي من دون خسارة.

صدارة هلالية

تصدر الهلال ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف أمام الاستقلال، الذي حقق الفوز 3-2 على أيه جي إم كي الأوزبكي أول من أمس، ليحتل الفريق الأوزبكي المركز الثالث بنقطة واحدة، وبفارق الأهداف عن شباب الأهلي الذي حل في المركز الأخير، بعدما شهدت الجولة الأولى، تعادل الهلال مع أيه جي إم كي 2-2، والاستقلال مع شباب الأهلي سلباً.

وتقام الجولة الثالثة للمجموعة الأربعاء، إذ يلتقي الهلال مع الاستقلال، وشباب الأهلي دبي مع أيه جي إم كي، مع العلم أنه يتأهل إلى دور الـ16، صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل 6 أندية تحصل على المركز الثاني في المجموعات العشر.

الهدف الثاني

تحدث مهدي، عقب لقاء الهلال قائلاً: «نبارك للهلال الذي أدى مباراة طيبة، وفريقنا تأثر بالغيابات، كما كانت هناك تمريرات خطأ، ولم أكن أتمنى أن يأتي الهدف الثاني للهلال بهذه الطريقة، بينما كان لاعبنا يحيى الغساني، على الأرض مصاباً، وتوقف لاعبونا انتظاراً لأن يخرج لاعبو الهلال الكرة خارج الملعب، ودائماً أقول إن الروح الرياضية يجب أن تسود، وكذلك أطالب لاعبي فريقي بالاستمرار في اللعب حتى صافرة الحكم».

وأضاف: «رغم التأخر بالهدفين، إلا أننا لم نتوقف عن محاولة العودة للمباراة حتى الدقائق الأخيرة، وأضعنا فرصتين ثمينتين في الوقت بدل الضائع للمباراة، إذ كان المرمى خالياً، بعدما تجاوزت الكرة الحارس، والمدافع هو من أخرج الكرة، قبل أن تتجاوز خط المرمى، وشباب الأهلي تأثر بعوامل كثيرة، وأهمها ضغط المباريات، إذ كنا الفريق الإماراتي الوحيد الذي يلعب 9 مباريات في الشهر الواحد في المسابقات المحلية، والتي ننافس على جميع ألقابها».

ضغط

واختتم موضحاً: «لعل من العوامل المؤثرة أيضاً، خوضنا مباراة مهمة وقوية قبل يومين من وصولنا إلى المملكة السعودية، إلى جانب التأثير البدني للصيام، والواضح أن الهلال كان الأفضل بدنياً.

وكذلك الغيابات الواضحة بعدما واجهنا الهلال بلاعبين أجنبيين فقط، وهو لعب بأربعة أجانب، وعموماً يجب علينا تجاوز تلك الخسارة والتفكير في المستقبل من خلال التحضير للمواجهات المقبلة للتمسك بأمل الوصول إلى الدور التالي».

أما على صعيد اللاعبين، فرفض لاعبو شباب الأهلي، الإدلاء بأي تصريحات حزناً على الخسارة، فيما قال هتان باهبري لاعب الهلال: «نهدي الفوز لجمهورنا، وما يزال لدينا الكثير لتقديمه، وإن شاء الله، سأشتغل أكثر لإسعاد جمهورنا، والفوز يعطينا الدافع للسعي لتحقيق المزيد من الانتصارات».

طباعة Email