العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إدواردو: أشعر وعائلتي بالسعادة في دبي

    صورة

    أعرب البرازيلي كارلوس إدواردو لاعب شباب الأهلي، عن سعادته الكبيرة وعائلته بالحياة في مدينة دبي، وأكد على علاقته الطيبة بوالد زوجته النجم البرازيلي بيبتو، وأنه يعتبره بمثابة الوالد.

    وأوضح إدواردو، أنه تأقلم على الحياة في دبي، وأكد أن الحياة بدبي جيدة له ولأسرته، بعدما أحبوا العيش فيها كثيراً، وقال: «دبي مدينة منفتحة ورائعة، ونشعر بسعادة كبيرة بوجودنا هنا، ونخرج للتنزه على الشواطئ أو تناول الطعام في المطاعم، وأرى أنها مدينة رائعة للعائلات». وعن شباب الأهلي هذا الموسم، وعمر عبد الرحمن (عموري)، قال: «وضعنا جيد، بعد وصول مدربنا مهدي علي، والذي قام بتغيير الكثير من الأمور، لتعديل الأوضاع بعد بداية سيئة، وأنا أنتظر اللعب مع «عموري»، والذي سبق ولعبت معه في الهلال السعودي».

    الفارق

    أكد إدواردو، على وجود تشابه بين الدوريين الإماراتي والسعودي، وأوضح: «الفارق يكمن في اعتماد الدوري السعودي على 7 لاعبين أجانب، مما يزيد من قوة الفرق، وبالإمارات توجد فرق قوية ولاعبين مميزين أيضاً، وكلاهما دوري صعب للغاية». وكشف إدواردو، عن جوانب من حياته الشخصية، بداية من مرحلة الطفولة، بقوله: «كنت أساعد والدي في العمل، وكذلك والدتي وإخوتي في المنزل».

    بالنسبة لبدايته، قال إدواردو: «بدأت مسيرتي في نادي ديسبورتيفو البرازيلي، وهو ليس نادياً صغيراً، لكنه ليس نادياً للمحترفين، وفقط يقوم مسؤولوه باكتشاف الموهوبين، ثم يقومون بتسويقهم، وهو أحد الأندية الرائدة في الاستثمار بهذه الطريقة، وبعدها انتقلت إلى بورتو، ثم إلى نيس الفرنسي».

    هدايا خاصة

    تحدث اللاعب عن تلقيه هديتين أيفون ذهبي وأسد، عندما كان في صفوف الهلال، وقال: «تفاجأت بمشجع يهديني هاتف أيفون من الذهب، وهو معي ولا استعمله، ومشجع آخر أهداني أسداً، لكنني لم أستطع الاحتفاظ به لأكثر من أسبوع، لأنه خرب أريكتي». وعن حبه لأعمال الخير، وعلاقته بوالد زوجته النجم البرازيلي بيبتو، قائلاً: «أنا وزوجتي لدينا مشروع إنساني، ومتوقف حالياً بسبب الجائحة ، وأتمنى أن نبدأه بعد سنة من الآن، وهو يقوم على مساعدة الأطفال على الذهاب للمدارس، وسنوفر لهم الطعام المناسب والتعليم والعلاج، وعلاقتي مع بيبتو كوالدي، وهو رجل رائع وصاحب قلب مميز، وأتحدث معه كثيراً عن كرة القدم، لأنه يعشقها، ويوجه لي النصائح ويساعدني كثيراً، ولم يحدث أن زار السعودية لمشاهدة أي مباريات لي عندما كنت في الهلال، لكنه فعل ذلك في الإمارات».

    طباعة Email
    #