الظفرة يفتح ملف التعاقدات مبكراً

فتح الظفرة ملف التعاقدات الصيفية مبكراً لدعم صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي بأفضل العناصر، في خطوة تستهدف الإعداد للموسم المقبل للظهور بمستوى جيد، بعد أن شهد الموسم الحالي تراجع نتائج الفريق مقارنة بالمواسم الماضية.

وبدأ الجهازان الفني والإداري في دراسة احتياجات الفريق للتعاقد مع أفضل العناصر الوطنية، حسب النقص الذي يعاني منه في خانات اللعب المختلفة، مع اشتراط التعاقد مع عناصر متميزة لديها القدرة على تقديم الإضافة المطلوبة.

وأمن النادي على التعاقد مع عناصر متميزة في فئة المقيمين، للاستفادة منهم في السنوات المقبلة، مع اتجاه قوي للتعاقد مع 4 لاعبين أجانب، لكن يرجح استمرار السنغالي ماخيتي ديوب لارتباطه بعقد مع النادي حتى منتصف العام المقبل، حيث يرى البعض منح ديوب فرصة المواصلة حتى نهاية فترة التعاقد لعدم إرهاق النادي مالياً، وفي الوقت نفسه الاستفادة من خبرته في الملاعب، لكن هنالك من يرى أهمية إنهاء التعاقد مع المهاجم السنغالي لإضافة مهاجم أجنبي متميز، فيما تم الاتفاق على عدم التجديد مع الثلاثي عصام العدوة، ميخائيل روشوفيل، بجانب بيدرو كوندي المعار من شباب الأهلي حتى نهاية الموسم.

وحسب المتابعات فإن إدارة الظفرة ستعمل على اختيار الأجانب بعد مشاهدة الأسماء المرشحة عبر عدد من المباريات للوقوف على مستواهم الفني بواسطة لجنة مختصة قبل التعاقد الرسمي، فيما يركز الظفرة على بعض الأسماء الوطنية ويعتمد على علاقاته مع أندية المقدمة لإبرام صفقات متميزة.

وأكدت المصادر أن تركيز الظفرة سيكون على المقيمين والأجانب، مع تسجيل عناصر وطنية محدودة، والاستغناء عن اللاعبين الذين لم ينجحوا في إثبات وجودهم خلال الموسم الحالي، وهنالك إصرار كبير على أن يكون فارس الظفرة منافساً على إحدى البطولات المحلية في الموسم المقبل.

طباعة Email