الشامسي: نثق في قضاة الملاعب.. والأجانب «قيد الدراسة»

أكد سالم الشامسي رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة، أن المرحلة المقبلة ستشهد تقييماً شاملاً لمنظومة التحكيم، سعياً للارتقاء بها ومزيداً من خطوات تطوير أداء كوادرنا المحلية التي نعتز ونثق بها ثقة كاملة، وهذه الثقة منبثقة من اهتمام الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة بالتحكيم ومنحه أولوية في خطط تطوير عمل الاتحاد خلال الفترة المقبلة، موضحاً إن فكرة الاستعانة بالحكم الأجنبي لن تقلل من مكانة كوادرنا ولكنها تبقى فكرة قيد الدراسة، وسوف نستعين بخبراء من الفيفا للتأكد أن مسار التطوير في الطريق الصحيح، حيث نسعى إلى تكملة مسيرة من سبقونا والسعي للتطور، لذلك سنخضع قضاة الملاعب للتقييم بعد نهاية الموسم لتكون انطلاقة الموسم الجديدة قوية، بتكاتف الجميع.

جاء ذلك خلال لقاء لجنة الحكام الجديدة في اتحاد الكرة مع قضاة الملاعب الدوليين والذي عقد مساء أول من أمس في مقر اتحاد الكرة في دبي، وشهده محمد عمر نائب رئيس اللجنة ومحمد حنيفة عضو اللجنة وعلي الطريفي مدير إدارة الحكام وخالد الدوخي المدير الفني وأحمد يعقوب مسؤول المقيمين، وعدد من الكوادر التحكيمية.

ثقة

وقال محمد عمر: الهدف من الاجتماع التعارف بين اللجنة الجديدة والكوادر التحكيمية ونقل تحيات رئيس الاتحاد لهم وأمنياته لهم بمزيد من التوفيق، والتأكيد على ثقة اللجنة في مختلف كوادرنا التحكيمية، ما يهمنا أن ينتهي الموسم الكروي بتميز حكامنا في الجولات الثلاث المتبقية والتي تعتبر بمثابة نهائيات بالنسبة للحكام ولذلك لن يديرها إلا الحكم المتميز.

وأوضح، نقلنا للحكام رغبة الشارع الرياضي في تميزهم، مما يضاعف من مسؤولية الحكام تجاه مهمتهم من خلال الاهتمام بالجانبين البدني والفني والقانوني والسعي للتطور بشكل دائم، وأكدنا لهم أن الشارة الدولية ليست ملكاً لأي حكم وإنما ستمنح للحكم المتميز، لذلك سيكون هناك تقييم دائم للكوادر التحكيمية، ومن يقول إن هناك ضغوطاً على التحكيم، أقول له هذه الضغوط هي من تولد النجاح، ونسعى لوصول حكلمنا إلى نهائيات كأس العالم.

اعتراف

كما كشف نائب رئيس لجنة الحكام، النقاب عن توجه اللجنة بشرح بعض الحالات التحكيمية المثيرة للجدل للشارع الرياضي لأن الاعتراف بالخطأ أولى خطوات النجاح والتميز، وكذلك القيام بعمل زيارات للأندية في الموسم الجديد لشرح آلية عمل تقنية الفيديو، وطريقة عمل الإدارة وشرح القوانين الجديدة.

وعن بعض الملاحظات التي أبداها قضاة الملاعب خلال الاجتماع، أكد أنهم اشتكوا الضغوط الخاصة باللجوء إلى «الفار» وما يترتب على ذلك من خصم نقاط تقييم ومقابل مالي، إضافة إلى الإيقافات مما يجعل العقوبة مضاعفة، وأشار أننا سندرس تلك الملاحظة مع الإدارة التنفيذية، مشيراً إلى أن هناك حوافز متميزة للحكام ولكن أيضاً لابد من محاسبة المخطئ.

 

طباعة Email