علي عباس: التحضير الجيد سلاح النصر لتجاوز الغيابات

صورة

أكد علي عبّاس لاعب المنتخب الوطني، وكابتن النصر سابقاً أن العميد قادر على تخطي عقبة الغيابات في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام شباب الأهلي الشهر المقبل رغم الأسماء الكبيرة، التي سيفتقدها في المباراة، وذلك بفضل التحضير الجيد، وقال: النصر أمام فرصة ثانية لإنقاذ موسمه،عندما يلتقي شباب الأهلي في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبإمكانه المراهنة على الفوز بغض النظر عن الغيابات المؤثرة في المباراة، بشرط الاستعداد الجيد من الآن.

ويفتقد النصر ما لا يقل عن 7 لاعبين، منهم 4 أساسيين في الوقت الحالي وهم: طارق أحمد وغلوبير ليما وتوزي وريان مينديز بسبب الإيقاف ومحمد فوزي وراشد عمر وعبد الرحمن يوسف لالتزامهم بالخدمة الوطنية.

وصرح علي عباس: إن النصر مطالب بتعزيز فرصه، للحصول على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، من خلال التحضير الجيد للمباراة، وتجهيز الحلول البديلة للغيابات من الآن حتى يصل إلى الموعد المحدد، وهو في أفضل حالاته، لذا يجب على المدرب الأرجنتيني رامون دياز استثمار الجولات الثلاث المتبقية في الدوري لإعداد الفريق بالشكل المطلوب، وتابع: حسابياً النصر خرج من المنافسة على لقب الدوري، وأمامه فرصة للتويج بالكأس الغالية، لذا عليه أن يسخر كل جهوده والتضحية، ولو ببعض النقاط في الدوري، يجب أن يركز اهتمامه على إعداد اللاعبين البدلاء، وتجهيزهم بشكل مثالي للنهائي.

اختبار صعب

وأكد علي عباس أن مباراة نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة ستكون اختباراً صعباً للنصر، لأن الغيابات مؤثرة جداً، ومن الصعب تعويضها في وقت قصير، ما يفرض مضاعفة الجهود لإعداد الفريق، وقال: يجب أن يضع اللاعبون في ذهنهم أن هذا اللقب لهم ولا مجال للتفريط فيه، وعلى اللاعبين البدلاء أن يثبتوا أنهم على قدر المسؤولية، وأنهم يستحقون اللعب في النصر.

وبالعودة إلى نهائي كأس الخليج العربي، الذي خسره النصر من شباب الأهلي بركلات الترجيح، أكد علي عباس أن العميد كان الطرف الأفضل والمسيطر على أحداث المباراة قبل طرد مدافعه البرازيلي غلوبير ليما، ويحسب له أنه استطاع تجاوز النقص العديد ومجاراة المباراة بالشكل، الذي كان يتطلع إليه، ونقل النهائي إلى ركلات الترجيح، وقال: النصر كان الأقرب لحسم نتيجة المباراة في وقتها الأصلي وحتى في ركلات الترجيح، وبفضل تألق شمبيه حصل على فرصة لإنهائها، لكن هذه أحكام كرة القدم.

قرار صائب

وأوضح علي عباس أن اختيار المدرب دياز استبدال ضياء سبع بالمدافع يعقوب البلوشي، بعد الطرد كان قراراً صائباً، لأن الهدف كان الحفاظ على نظافة الشباك، ونقل المباراة إلى ركلات الترجيح، وهو ما تحقق فعلاً، وأضاف: لقد نجح دياز في إدارة المباراة ، في البداية كنت ضد استبدال ضياء سبع، ولكن تطورات المباراة أثبتت صحة رؤية المدرب.

وطلب بضرورة أن يستفيد النصر من خسارة لقب كأس الخليج العربي، وأن يتعلم من تلك الأخطاء، موضحاً أن النهائي المقبل سيكون مختلفاً، والرهان أكثر أهمية.

وختم قائلاً: دياز سيكون في مهمة صعبة لتجهيز الفريق بحكم الغيابات المؤثرة، ولكن الحظوظ متساوية، وعلى النصر أن يثق بقدراته، ويطوي سريعاً خسارة كأس الخليج العربي.

طباعة Email