استطلاع «البيان»: 76% يرشحون مبخوت لحسم لقب هداف دورينا

صورة

رشح 76.25% من إجمالي المشاركين في الاستطلاع الأسبوعي لـ«البيان»، علي مبخوت مهاجم الجزيرة، لحسم جائزة هداف دوري الخليج العربي في الموسم الجاري 2020 - 2021، في ظل تصدره حالياً لقائمة هدافي المسابقة برصيد 22 هدفاً، ومنح المصوتون، فابيو دي ليما لاعب الوصل، نسبة 17.25%، ليكون المرشح الثاني للفوز بالجائزة، مع احتلاله المركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 21 هدفاً، في حين، اختير البرازيلي جواو بيدرو لاعب بني ياس، ثالث المرشحين بنسبة 6.5%، مع احتلاله المركز الثالث في قائمة هدافي الدوري برصيد 17 هدفاً.

وحصل مبخوت على نسبة 87 % من المشاركين في التصويت عبر موقع «البيان»، مقابل 9 % حصل عليها ليما، و4 % حصل عليها بيدرو، وكذلك نال مبخوت نسبة 65.1 %، من المشاركين في التصويت عبر حساب «البيان الرياضي» في «تويتر»، مقابل 25.5 % نالها ليما، و9.4 % نالها بيدرو، قبل نهاية دوري الخليج العربي بثلاث جولات فقط، مع العلم أن أهداف كل من مبخوت وبيدرو تعادل 38.6 % من أهداف فريقيهما الجزيرة وبني ياس، بينما تعادل أهداف ليما 33 % مما سجله الوصل في الدوري هذا الموسم.

عامل الضغوط

و رأى راكان جاسم العجمي لاعب الجزيرة السابق، أن بيدرو الأقرب لحسم لقب الهداف من وجهة نظره، وقال: «أتمنى حسم مبخوت لجائزة أفضل هداف، ولكني أرى أن بيدرو، الأقرب إليها لأنه يلعب كثيراً داخل منطقة جزاء المنافس، عكس مبخوت، والذي يضطر للخروج من منطقة الجزاء لاستلام الكرة والتحضير مع زملائه، إضافة إلى أن الضغوط أكبر عليه وعلى الجزيرة لتحقيق درع دوري المحترفين هذا الموسم».

وأضاف: «أما ليما، فهو لاعب مجتهد ومقاتل من الطراز الأول، ولكن وضعية الوصل في الموسم الحالي، غير مساعدة، إلى جانب أن طريقة لعب المنافسين في المباريات المتبقية، ستلعب دوراً حاسماً في طريقة الجزيرة وبني ياس والوصل، وبالتالي عدد الأهداف التي من الممكن أن يسجلها الهدافون الثلاثة خلال الجولات الباقية، والتي سيطغى فيها السعي لتحقيق الفوز بصرف النظر عن طريقة الأداء، بالنسبة للجزيرة وبني ياس».

المنتخب المستفيد

وأشار راكان إلى أن التنافس الحالي بين مبخوت وليما، وينضم إليهما تيغالي، يصب في مصلحة المنتخب الوطني الأول، وقال: «عشنا في السنوات الأخيرة، فترة الهداف الواحد في المنتخب الوطني، وهو علي مبخوت، في ظل الإصابات المتتالية لمهاجم شباب الأهلي أحمد خليل، ولكن الآن أصبح لدينا أكثر من عنصر قادر على التهديف، كما انه يمنح «الأبيض»، مرونة تعديل طريقة الأداء حسب سير المباراة والمنافس، ونتمنى أن يحصد منتخبنا ثمار هذا التنافس القوي على لقب هداف دوري الخليج العربي».

طباعة Email