دياز: النصر جاهز بدنياً وذهنياً والنهائيات لا تحسم بإحصاءات الماضي

هنأ الأرجنتيني رامون دياز مدرب النصر، الإمارات وشعبها بالعام الخمسين، من خلال وجوده في متحف الإمارات، الذي وصفه بـ «الرائع»، وتحدث عن تحضيرات «العميد» للقاء شباب الأهلي في نهائي كأس الخليج العربي «كأس الخمسين»، بعد غدٍ، على ملعب استاد نادي الشارقة.

وقال دياز في المؤتمر الصحافي: «النصر مستعد بشكل جيد بدنياً وذهنياً، وأتمنى أن نكون جاهزين تكتيكياً، كما كنا خلال المباريات السابقة، والفضل يعود إلى اللاعبين في الوصول إلى نهائي كأس الخليج العربي، وأتمنى تقديم وشباب الأهلي، مباراة تليق بهذا الحدث».

وأضاف: «مستوى التنافس الذي أعيشه حالياً، يتشابه مع ما سبق وعشته في السعودية، والوصول إلى النهائي ليس بالأمر السهل، والفضل كما قلت يعود إلى اللاعبين، والذين بذلوا مجهوداً خرافياً للوصول إلى المباراة النهائية، ونحن مستعدون بشكل جيد لمواجهة خصم قوي، مثل شباب الأهلي، ونتمنى إسعاد جمهورنا». 

وعن ضغوط مواجهة شباب الأهلي مرتين في نهائيي كأس الخليج العربي، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، قال: «كرة القدم كلها ضغوط، والضغط متساوٍ على فريقي النهائي، لأن الكل يسعى لحسم اللقب، ونحن نتعامل مع النهائيين، كلاً على حدة، ونحن نركز على نهائي الجمعة، ونعرف أننا نواجه خصماً قوياً وعنيداً، خاصة في الوسط والهجوم، وسنعمل على إيقاف نقاط قوة المنافس، وفريقي جاهز لتقديم مباراة قوية، ولدي ثقة بأن فريقي سيرفع الرأس». 

وكون مواجهة الجمعة، هي تكرار لنهائي النسخة الأخيرة من كأس الخليج العربي، قال دياز: «النهائيات لا تحسم بإحصاءات الماضي، وهذا الجميل في كرة القدم، أن كل مباراة تحدٍ جديد، والفريق استطاع الوجود للمرة الثانية في النهائي، وبعد نصف نهائي صعب، ونود تكرار الإنجاز، والاحتفاظ باللقب».

بدوره، قال مدافع النصر، محمود خميس: «لم يسعدني الحظ بالمشاركة في النهائي السابق، وسأحاول الاجتهاد في مساعدة فريقي على الفوز بالبطولة في النسخة الحالية، ولا مستحيل في كرة القدم، وسنجتهد في مباراة لن تكون سهلة، وثقتنا كبيرة في المدرب، وشباب الأهلي فريق كبير وغني عن التعريف، ويمتلك عناصر جيدة، ونحن كذلك، والمباراة متكافئة، والأقل أخطاء والأكثر تركيزاً، سيحقق الفوز».

طباعة Email