تطبيق «الفقاعة الطبية» على المجموعة الثانية الآسيوية

قرر اتحاد كرة القدم خضوع الفرق المشاركة في المجموعة الثانية «ب» لدوري أبطال آسيا والتي تستضيفها الشارقة في الفترة من 14 إلى 30 أبريل الجاري لنظام الفقاعة الطبية حرصاً على سلامة جميع الفرق المشاركة، كما خصص مبعوثين طبي وإداري لمرافقة بعثة كل نادٍ من أندية الدولة المشاركة في النسخة الجديدة لدوري أبطال آسيا من الاتحاد لتوفير كل الدعم والتسهيلات لإنجاح تلك المشاركة القارية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اتحاد الكرة أمس لتوقع اتفاقية تعاون مع مجموعة (بي بي أس) الطبية المالكة لمستشفيات برجيل، وذلك لتقديم الرعاية والخدمات الطبية لفرق المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا 2021، والتي تضم فرق: الشارقة، باختاكور الأوزبكي، تراكتور الإيراني، والفائز من مواجهة الوحدة السعودي والقوة الجوية العراقي.

مشاركات

وأكد الأمين العام لاتحاد الكرة محمد عبدالله بن هزام، أن اتحاد الكرة حريص على إنجاح مشاركات الأندية في دوري أبطال آسيا سواء للمباريات التي على أرض الدولة أم المشاركات الخارجية في المجموعات الأخرى، لافتاً إلى أن اتحاد الكرة خصص مبعوثين طبي وإداري يرافق بعثة كل نادٍ، وذلك لوضع الاتحاد في الصورة وإحاطته علماً بكل ما يدور من أحداث، حتى يتسنى له التدخل لحل أي معوقات تعترض طريق الأندية وتقف حجر عثرة أمامها عبر التواصل مع الاتحاد الآسيوي.

وأضاف بن هزام: تأتي اتفاقية الرعاية مع مجموعة «بي بي أس» الطبية، لتوفير الرعاية اللازمة للفرق، خصوصاً وأن المنافسات ستقام عن طريق الفقاعة الطبية، حيث يشترط البروتوكول الخاص لدولة الإمارات إقامتها عند تنظيم الأحداث الرياضية، علماً أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لم يطلب إقامة فقاعة طبية ضمن شروط الاستضافة. ولكننا نطبقها وفقاً للبروتوكول الطبي بالدولة وبعد نجاحها مع المنتخبات التي أقامت معسكرات بالدولة أخيراً.

خبرات

بدوره، أكد شاجير جعفر المدير التنفيذي لمجموعة «بي بي أس» الطبية، أن المجموعة لديها خبرات نوعية في إيجاد الرعاية الصحية لكل الأحداث الرياضية، حيث سبق وأن أشرفت طبياً على تنظيم عدد من الأحداث التي استضافتها دولة الإمارات أخيراً عن طريق الفقاعة الطبية منها الدوري الهندي للكريكيت الذي نظم في إماراتي دبي وأبوظبي، وكذلك طواف الإمارات، وهو ما يؤهلها لتقديم الخدمات الطبية لاتحاد الكرة في استضافته المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

وأضاف: ستكون فحوصات فيروس كورونا كل ثلاثة أيام للاعبين والأجهزة الفنية والحكام وجميع من لديه صلة بتنظيم المباريات، إضافة إلى توفير عيادتين مزودتين بكل ما يلزم من أجهزة طبية وغيرها من لوازم في هذا الجانب، وذلك للمساهمة في إنجاح استضافة المنافسات، في ظل أجواء آمنة.

كلمات دالة:
  • المجموعة الثانية الآسيوية،
  • تطبيق «الفقاعة الطبية»
طباعة Email