9 أبريل عودة الحكام الأجانب إلى ملاعبنا

علم «البيان الرياضي» أن مباراة نهائي كأس الخليج العربي التي تجمع شباب الأهلي والنصر، المقرر إقامتها يوم 9 أبريل المقبل على ملعب نادي الشارقة، سوف تشهد عودة الحكام الأجانب، بعد غياب استمر ما يقارب ربع قرن، إذ ستتم الاستعانة بطاقم تحكيم متميز أوروبي لإدارة المباراة، وستكون بداية فتح باب الاستعانة بالحكام الأجانب في دوري الخليج العربي الفترة المقبلة.

وستقوم لجنة الحكام الجديدة التي سيتم الكشف عن أسماء أعضائها في الأيام القليلة المقبلة، بمخاطبة عدد من الاتحادات الأوروبية لترشيح حكام على مستوى النخبة لاختيار طاقم من بينهم لإدارة نهائي كأس الخليج العربي، وفي حال نجحت التجربة ستتم الاستعانة بطاقم آخر لإدارة مباراة نهائي كأس رئيس الدولة التي ستجمع أيضاً شباب الأهلي مع النصر، والمقرر أن تقام يوم 16 أو 17 مايو المقبل.

كما ستقوم لجنة الحكام الجديدة بوضع بروتوكول الاستعانة بالحكام الأجانب في الموسم المقبل في دوري الخليج العربي، والآلية الخاصة بالاستعانة من خلال عدة اقتراحات ومنها منح كل نادٍ عدداً معيناً من المباريات تتم فيها الاستعانة بحكام أجانب، على غرار التجربة السعودية، أو اقتصار الأمر على اختيار اللجنة وفق أهمية وسخونة المنافسات سواء في القمة أو القاع.

خطوة جيدة

من جهته، أكد الدكتور سليم الشامسي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الأسبق أن خطوة الاستعانة بالحكام الأجانب تعد جيدة وموفقة، بعد أن شهدت الفترة الماضية تعدد الأخطاء التحكيمية بشكل بدائي حتى وصلت للخطأ في تطبيق القانون، وهذا مؤشر سلبي سحب من رصيد الحكام في الآونة الأخيرة، ولذلك جاءت خطوة الاستعانة بالأجانب من أجل تخفيف الضغوط عن حكامنا وتوفير احتكاك جيد لهم من خلال نخبة الحكام من مختلف أنحاء العالم، وزيادة حدة التنافس لإدارة المباريات.

طباعة Email