رابطة المحترفين الإماراتية تناقش تحليل الأداء المالي للأندية

استعرض مجلس إدارة رابطة المحترفين الإماراتية، خلال اجتماعه أمس، تقرير مستجدات اللجنة المالية، وما تضمنه من قراءة وتحليل للأداء المالي للأندية، للسنة المالية 2020، في إطار جهود الرابطة للبقاء على اطلاع على خطوات التوجه نحو الاستقلالية المالية على المدى البعيد، والسعي لتطبيق معايير الحوكمة في جميع هذه الإجراءات.

كما ناقش المجلس كل ما يتعلق بنهائي كأس الخليج العربي للمحترفين، الذي يقام بشعار "كأس الخمسين"، ووجه المجلس ببذل أقصى الجهود، وتخصيص أفضل الترتيبات، لتنظيم نهائي كأس الخليج العربي، الذي يجمع فريقي شباب الأهلي والنصر في 7:05 مساء التاسع من أبريل المقبل، على ستاد الشارقة، ليكون الحدث على قدر الشعار الذي يتشرف بحمله، وهو "كأس الخمسين"، ضمن المبادرات التي تترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بإعلان عام 2021 "عام الخمسين"، احتفاءً بالذكرى الـ 50 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري التاسع لموسم 2020-2021، المنعقد ظهر الثلاثاء الموافق 30 مارس الجاري، بتقنية الاتصال المرئي "عن بعد"، برئاسة سعادة عبدالله ناصر الجنيبي رئيس مجلس الإدارة، وحضور كل من جمال حامد المري نائب الرئيس، محمد عبيد اليماحي، حسن طالب المري، طارق علي الشبيبي، سعيد عبيد الكعبي وجواهر عبدالعزيز السويدي أعضاء مجلس الإدارة، ووليد الحوسني المدير التنفيذي ود.خالد محمد عبدالله مستشار تطوير الأعمال.

وأكد مجلس الإدارة أن ختام النسخة الاستثنائية لكأس الخليج العربي هذا الموسم، بعدما تم تعديل مسار المسابقة، من خلال إقامتها بمراحل خروج المغلوب مباشرة، وغيرها من العوامل الفنية والجماهيرية، تزيد من قيمة المباراة النهائية المقبلة، وتؤكد التطور الذي تقطعه هذه المسابقة سنوياً، إلى جانب قدرتها على تعزيز المستويات الفنية لأكبر عدد ممكن من قوائم الفرق، ومنح الفرصة للاعبين الشباب الصاعدين، لتكتمل المعادلة في المشهد الختامي، الذي بدأت الرابطة بالخطوات الترويجية له مبكراً قبل نحو أسبوعين من ضربة البداية، عبر مختلف منصاتها الإعلامية.

كما اطلع مجلس الإدارة على عرض تقرير فريق عمل الشؤون التجارية والتسويق، حول المشاريع الترويجية والتسويقية، ضمن جهود الاهتمام بتطويرها، من أجل مواكبة المستجدات، بما يخدم قطاع كرة القدم، والترويج لمسابقات المحترفين، ورفع معدل التفاعل بها على كافة الأصعدة.

طباعة Email