الظفرة وشباب الأهلي.. صراع النقاط

يلتقي الظفرة وضيفه شباب الأهلي عند الساعة الخامسة و45 دقيقة مساء اليوم ضمن الجولة 22 من دوري الخليج العربي، في مواجهة صراع النقاط التي يبحث فيها فارس الظفرة عن العودة لسكة الانتصارات بعد 3 هزائم متتالية، لتحسين موقفه الذي تراجع في جدول الترتيب إلى المركز الحادي عشر برصيد 20 نقطة.

ولكن مهمته لن تكون سهلة أمام المتطور شباب الأهلي صاحب المستويات المتميزة في الفترة الأخيرة والنتائج الإيجابية وآخرها فوزه على حامل اللقب الشارقة بهدف، ما يزيد دافعه لمواصلة الانتصارات وحصد المزيد من النقاط التي يمتلك منها 37 بالمركز الخامس.

بدوره أكد السوري محمد قويض مدرب الظفرة صعوبة لقاء اليوم، ذاكراً أن الصعوبة ليست لقوة المنافس فقط ولكن لحالة النقص الذي يعاني منه الفريق بغياب 10 لاعبين،.

مشيراً إلى انضمام الثلاثي مسعود سليمان، عمران الجساسي، محمد إسماعيل إلى قائمة المصابين التي تضم إبراهيم سعيد ومسلم فايز، مع خسارة جهود بيدرو كوندي بسبب اتفاقية الإعارة من شباب الأهلي، إضافة إلى غياب الرباعي سلطان الغافري، خالد بطي، خالد السناني، سهيل المنصوري لانضمامهم إلى الخدمة الوطنية أخيراً.

وكشف قويض عن اتفاقه مع إدارة النادي على منح فرصة المشاركة للاعبين الصغار من المقيمين ولاعبي الرديف للوقوف على مستوياتهم، وسد النقص، خصوصاً أن الفريق، وحسب قوله، ضمن بنسبة 99% بقاؤه بالدوري، مؤكداً أنه غير قلق على صراع البقاء والهبوط.

وأثنى المدرب السوري على منافسه، ذاكراً أن فريق الفرسان يمتلك العديد من العناصر الموهوبة، وأن الفريق يتميز بالمهارة، لذلك لا يتأثر بإشراك الأساسي أو البديل، مشيراً إلى نجاح المدرب مهدي علي في تطوير قدرات الفريق وقيادته لنتائج متميزة، وأضاف: رغم قوة المنافس والظروف التي نعيشها لكننا سنعمل على الخروج بنتيجة إيجابية سواء الفوز بنقطة التعادل أم كسب نقاط الفوز الثلاث.

مواصلة التألق

على الطرف الآخر يبحث شباب الأهلي عن مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية، وحصد المزيد من النقاط لمواصلة تسلق جدول الترتيب، انتظاراً لتعثر فرق القمة، كما كشف مدربه الوطني مهدي علي، وليتجاوز «فرسان دبي» المركز الخامس، والذي يتواجدون فيه برصيد 37، أملاً في إنهاء الموسم في مركز يؤهل الفريق للمشاركة في دوري أبطال آسيا 2022.

وأكد مهدي علي، أن فريقه يتطلع إلى مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية التي يقدمها الفريق في المباريات الأخيرة، وقال: «عيوننا على المحافظة على مركزنا الحالي في جدول ترتيب الدوري، والتقدم خطوة إلى الأمام، نحو المربع الذهبي للمسابقة».

وأضاف: «يجب علينا التعامل بطريقة مختلفة مع مباراتنا والظفرة كونها خارج أرضنا، واحترام المنافس، وعدم النظر إلى نتائجه في الجولات الأخيرة، وفي الفترة المقبلة، نحن مقبلون على العديد من المباريات تصل إلى 9 مباريات خلال 28 يوماً، ولابد من التعامل معها بإراحة البعض وإتاحة الفرصة للاعبين آخرين».

بينما قال أحمد عبدالله جميل لاعب شباب الأهلي: «نخوض مباراة مهمة، ونحن كلاعبين عازمون على مواصلة سلسلة النتائج المميزة للفريق، وهمنا تقديم مباراة وأداء ونتيجة إيجابية والعودة بنقاطها، سعياً لتحسين ترتيبنا في جدول الدوري، مع اقتراب المسابقة من النهاية».

 
طباعة Email