بني ياس يضرب كل العصافير في موقعة العين

«ملك الريمونتادا» يواصل مطاردة الصدارة

بفوزه على مضيفه العين أمس، على ملعب استاد هزاع بن زايد، في ختام مباريات الجولة 21 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ضرب بني ياس كل العصافير بحجر واحد، فبالإضافة لحصده النقاط الثلاث، واستمراره في مطاردة الصدارة بفارق نقطتين عن الجزيرة، فقد حقق رقماً تاريخياً بفوزه ذهاباً وإياباً لأول مرة في تاريخه بالدوري في عهد الاحتراف، كما أكد أبناء المدرب الروماني دانييل ايسيلا أنهم ملوك «الريمونتادا» بالعودة في المباريات القوية على غرار ما حصل في مباراتهم بالجولة السابقة أمام النصر، حيث قلبوا تخلفهم إلى فوز مثير، وهو عينه ما كرروه أمام العين، كونه دليلاً قوياً على الروح القتالية العالية، التي ظلت السمة السائدة للفريق خلال المباريات الأخيرة، فرغم تأخرهم بهدف حتى الدقيقة 50 من المباراة، إلا أنهم نجحوا في العودة بعزيمة الأبطال وأدركوا التعادل، ثم تابعوا القتال حتى تمكنوا من التقدم بهدف ثان قبل أقل من ربع ساعة لنهاية المباراة القوية، والتي كان فيها الفريق البنفسجي في حالة جيدة، برغم ظروفه المعقدة والمتمثلة في غياب أكثر من 11 لاعباً من عناصره الأساسية لأسباب متباينة.

77

كانت الدقيقة 77 لحظة فارقة في مباراة الإثارة والكر والفر بين الفريقين، حيث انطلق لاعب العين كايو كانيدو، بالكرة على الجهة اليمني لمنطقة بني ياس، وعندما اقترب كثيراً من منطقة العمليات، وبدا خطره ماثلاً على مرمى السماوي، انقض عليه المدافع خميس إسماعيل، بدخول قوي سقط على أثره اللاعب متألماً، ليطالب لاعبو العين بمخالفة قريبة من المنطقة، إلا أن الحكم لم يحتسب شيئاً في حين لم يقو كانيدو على متابعة اللعب ليخرج محمولاً على أكتاف الجهاز الطبي، وفي الأثناء قاد بني ياس هجمة انتهت داخل منطقة العين وكانت محصلتها الهدف الثاني، الذي أكد فوز الفريق بنتيجة اللقاء في النهاية.

مباراة خاصة

شهد اللقاء مباراة خاصة في خط الوسط، حيث تألق لاعبو الفريقين وكان الصراع قوياً والتنافس محتدماً بينهم للسيطرة على منطقة المناورات، فبرز من بني ياس كل من فواز عوانة، وسلطان الشامسي، وسهيل النوبي، وفي الجانب الآخر واصل الثنائي الشاب محمد عباس، وخالد البلوشي تألقهما بالإضافة لبندر الأحبابي، ويحيى نادر، وامتد التنافس الخاص في اللقاء إلى الهجوم بين التوغولى لابا كودجو، مهاجم العين من جهة، والبرازيلي جواو بيدرو، مهاجم بني ياس من الجهة الأخرى، حيث عمل كل منهما بقوة من أجل هز شباك الآخر وقيادة فريقه لحصد النقاط الثلاث، وقدم اللاعبان عصارة جهديهما في ميدان اللقاء، وقاتلا بقوة منذ البداية ليسجل كل منهما هدفاً لفريق وكان هدف البرازيلي هو الأغلى، والذي أهدى فريقه الفوز والنقاط الثلاث.

إشادة المدربين

كانت تصريحات مدربي الفريقين عقب المباراة متشابهة إلى حد كبير، حيث أشاد كل فريق بلاعبي فريقه، وأكدا أن الفريقين قدما مباراة رائعة، وحافلة بالبذل والعطاء منذ البداية وحتى النهاية، فمن جهته أكد المدرب الروماني ايسايلا، المدير الفني لبني ياس أن فريقه استحق الفوز وخرج بالنتيجة الأهم، مشيراً إلى أن اللاعبين أبلوا بلاء حسناً في ميدان اللقاء، وشدد على أهمية الاستعداد الجيد للمباراة المقبلة لمتابعة النتائج القوية، فيما عبر البرتغالي بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، عن شكره لجميع لاعبي الفريق، وخص بالشكر والإشادة الياباني شيوتاني، مؤكداً أنه بذل جهوداً جبارة في اللقاء ودافع بقوة عن شعار الفريق، وأشار إلى أن العين لعب لدقيقة ونصف منقوصاً لاعباً بعد إصابة كايو وخروجه من الملعب، وفي الأثناء سجل السماوي هدفه الثاني، وكانت تلك هي اللحظة الفارقة في اللقاء، وألمح إلى أن الحكم تغاضى عن احتساب مخالفة واضحة مع كانيدو، موضحاً أن العين كان يستحق معاملة عادلة ونتيجة أفضل.

طباعة Email