فرحة مبخوت تخطف الأنظار

رفع علي مبخوت مهاجم الجزيرة رصيده من الأهداف إلى 21 هدفاً في صدارة قائمة هدافي النسخة الحالية من دوري الخليج العربي، بعد إحرازه ثلاثة أهداف «هاتريك» في مباراة الجولة 21 من المنافسة أمام الفجيرة أول من أمس والتي أنقذ فيها فريقه من الخسارة في الدقائق الأخيرة ليمنح فخر أبوظبي 3 نقاط غالية أمنت صدارته للدوري برصيد 47 نقطة، وظهرت خلالها فرحة علي مبخوت بصورة لافتة على غير عادته في الاحتفال بهدوء دائماً وذلك عندما أحرز الهدف الثالث الذي جاء في الدقيقة 89 ونتيجة لأهمية الهدف بالنسبة لمشوار الفريق نحو اللقب اختلفت فرحة مبخوت عن السابق.

هز الشباك

على الرغم من بداية مبخوت المتأخرة في هز الشباك والتي غاب عن معانقتها في الثلاث مباريات الأولى لكن مبخوت استطاع أن يعيد صداقته مع الشباك سريعاً بداية من الجولة الرابعة أمام بني ياس والتي أحرز فيها هدفين، ليواصل بعدها إحراز الأهداف خاصة في مباريات الدور الثاني من المنافسة والتي شهدت قمة تألقه في الموسم الحالي.

ويعتبر الهاتريك الذي أحرزه في مرمى الذئاب أول من أمس الثالث له في الدوري، بعد الهاتريك الأول بمرمى شباب الأهلي ضمن الجولة السادسة، والثاني بشباك اتحاد كلباء في الجولة 16، ومازال يمتلك الفرصة عبر الجولات الست المتبقية لتحقيق المزيد من الثلاثيات.

ورفع علي مبخوت بالهاتريك الأخير أهدافه في مشوار الدوري إلى 167 هدفاً ليكون وصيفاً للهداف التاريخي للكرة الإماراتية فهد خميس الذي يحتفظ باللقب بعدد 175 هدفاً بعد أن تم إضافة عشرة أهداف إلى رصيده مؤخراً وهي الأهداف التي كان قد أحرزها في موسم 1990-1991 الذي تم إلغاؤه، ويمتلك علي مبخوت فرصة كبيرة لمعادلة رقم فهد خميس وتجاوزه لنيل اللقب في الموسم الحالي قياساً بالمستوى الذي يقدمه وتألقه المستمر في معانقة شباك المنافسين.

مساعدة

بدوره أكد علي مبخوت سعادته بالثلاثية ذاكراً أنه يسعى دائماً لمساعدة فريقه على تحقيق الانتصارات وأن الأهم بالنسبة له النقاط الثلاث أكثر من إحرازه للأهداف، وأضاف: أهم شيء بالنسبة لي فوز فريقي والمحافظة على الصدارة مع تقديم الأداء الجيد الذي نسعى إليه في كل مباراة لكن الأداء لا يحقق البطولات خاصة إننا في مرحلة مهمة تجعل النقاط الثلاث أهم من الأداء.

طباعة Email