شباب الأهلي يتخطى الشارقة بدون «فرص تسجيل»

لم ترض مباراة شباب الأهلي وضيفه الشارقة مساء أول من أمس، في قمة مباريات الجولة 21 من دوري الخليج العربي، التوقعات بمشاهدة مواجهة غنية بالإثارة الهجومية، بعدما انتهت بهدف وحيد أحرزه كارلوس ادواردو في الدقيقة 28، ومن ركلة جزاء، ليحقق «فرسان دبي» هدفهم بحصد النقاط الثلاث بصرف النظر عن الأداء، والوصول إلى 37 نقطة، بينما توقف رصيد الشارقة عند 40 نقطة، وظل في المركز الثالث.

ووفقاً لإحصاءات المباراة الصادرة من رابطة المحترفين، كان لشباب الأهلي، 7 تسديدات، ومنها 4 على المرمى، وتسديدتان من خارج منطقة الجزاء، ولم تكن له فرصة حقيقية للتسجيل، وفي المقابل، كان للشارقة، 8 تسديدات، منها 3 على المرمى، و3 تسديدات من خارج منطقة الجزاء، وفرصة حقيقية ضائعة للتسجيل، والمقصود هنا ركلة الجزاء التي أضاعها ايغور كورنادو، وتألق ماجد ناصر حارس «فرسان دبي» في التصدي لها بالدقيقة 88.

حذر دفاعي

وتترجم تلك الأرقام، الحذر الدفاعي الذي تم الالتزام به أغلب فترات المباراة، رغم مشاركة 5 لاعبين أساسيين في تشكيلة الفريقين، سجلوا معاً 52 هدفاً خلال مشوارهم، أي بنسبة 11.6%، من جملة الأهداف المسجلة في دوري الخليج العربي هذا الموسم من جميع اللاعبين حتى نهاية اليوم الأول من الجولة 21.

والطريف في الأمر، أن الخمسة لاعبين من الجنسية البرازيلية، وهم لاعبو الشارقة ايغور كورنادو 15 هدفاً، ويلتون سواريز 12 هدفاً، ويحتل اللاعبان المركزين الثالث والرابع في قائمة الهدافين، وكايو لوكاس 5 أهداف، ولاعبا شباب الأهلي إيغور جيسوس 11 هدفاً، ويحتل المركز الخامس، وكارلوس ادواردو 9 أهداف، ويحتل المركز السابع بين هدافي الدوري، ورغم هذا لم نشهد سوى هدف وحيد فقط سجله كارلوس ادواردو من ركلة جزاء بينما التزم بقية الهدافين الصمت في مباراة توقعها الجميع عامرة بالأهداف قبل انطلاقتها.

طباعة Email
#