«زلزال» في لجنة الحكام

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ضرب زلزال قوي لجنة الحكام في اتحاد الكرة، إثر تقديم الحكم الدولي الأسبق علي حمد اعتذاره عن عدم الاستمرار في رئاسة اللجنة بشكل مفاجئ أمس، على إثر الضغوط الكبيرة والهجوم الذي تعرض له شخصياً خلال الأيام الماضية، على الرغم من جهده الكبير وتفانيه في عمله كإبن من أبناء اللعبة، والجهود الكبيرة التي تبذلها لجنة الحكام لإعداد كوادرها وتهيئتهم بشكل جيد لإدارة المباريات، ومنح الفرصة لعدد 8 كوادر جديدة لإدارة مباريات دوري الخليج العربي ودوري الدرجة الأولى وهو ما لم يحدث طوال السنوات الأخيرة.

تكليف الشامسي

وعقب الاستقالة تم تكليف سالم الشامسي عضو مجلس الإدارة نائب رئيس اللجنة بمهمة تسيير أمور اللجنة إلى حين يعقد مجلس الإدارة اجتماعاً لمناقشة إعادة هيكلة لجنة الحكام وبحث مستقبلها خلال الفترة المقبلة، وهنا سيناريوهات عدة حتى الآن لشكل لجنة الحكام خلال الفترة المقبلة، حيث يوجد توجه لإعادة تشكيل لجنة الحكام وتولي سالم الشامسي رئاسة اللجنة بشكل رسمي وتعيين نائب رئيس من الحكام المتقاعدين، وضم عدد من الحكام السابقين المرموقين في عضوية اللجنة.

الإشراف للمحترفين

وهناك تصور آخر يعتبر أكثر جرأة، بنقل تبعية اللجنة إدارياً إلى رابطة المحترفين بدلاً من اتحاد الكرة، وقيام الرابطة بإعادة تنظيم اللجنة وفق سياسة جديدة وآلية عمل مختلفة، حيث سيتم الاستعانة بعدد من الكوادر التحكيمية الإدارية العالمية لإدارة اللجنة وتسيير أمورها الفنية، مع الاستعانة بحكام عرب في المرحلة الأولى سواء من دول الخليج العربي أو الدول العربية، لإدارة عدد من مباريات الدوري المهمة، وعمل تعديل في هيكل ولوائح واختصاصات وصلاحيات اللجنة بما يتواكب مع الرؤى الجديدة.

احتقان بالأندية

ويأتي هذا التوجه إثر الاجتماع الذي عقدته الرابطة مع المدراء التنفيذيين بالأندية مطلع الأسبوع الحالي، وطالب المدراء بضرورة إيجاد حل لمشكلة التحكيم، بعد أن تزايدت الأخطاء خلال المباريات الماضية، مما أدى إلى احتقان داخل بعض الأندية وقيام الفجيرة بإصدار بيان قوي، وتبعه تصريحات من رئيس شركة الكرة ناصر اليماحي، ما جعل لجنة الحكام تتقدم بشكوى ضده إلى لجنة الانضباط سيتم النظر فيها خلال اجتماعها المقبل.

طباعة Email