بني ياس يقترب من القمة و«الكلاسيكو» للزعيم

حول بني ياس تأخره أمام النصر بهدف، إلى فوز بنتيجة 2 -1 في مباراة الفريقين أمس باستاد الشامخة بالجولة الـ20 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وخطف «السماوي» الفوز في الثواني الأخيرة من المباراة ليعود إلى المركز الثاني في جدول الترتيب بعدما رفع رصيده إلى 42 نقطة، ويشدد الخناق على الجزيرة المتصدر بعد أن قلص الفارق معه إلى نقطتين، بينما تجمد رصيد النصر عند 36 نقطة مبتعداً خطوة عن المنافسة على اللقب.

سجل ثلاثية بني ياس جواو بيدرو (ق 58) وسلطان الشامسي (ق87) وفواز عوانة (ق 92)، بينما أحرز هدفي النصر مهدي عبيد (ق47) وتوزي (ق 69).

قدم الفريقان مباراة قوية وممتعة، وجاءت أحداثها مثيرة ومجنونة على مدار الشوطين، ونجح النصر في إنهاء الشوط الأول متقدماً بهدف عن طريق الجزائري مهدي عبيد الذي استغل عكسية ريان مينديز مباشرة في شباك الحارس فهد الظنحاني في الثواني الأخيرة من عمر الشوط الأول، لينجح في ترجمة أفضلية «العميد» النسبية على مجريات الشوط.

وألغى الحكم عادل النقبي ركلة جزاء احتسبها لمصلحة سهيل النوبي بعد العودة لتقنية الفيديو «VAR» ليشهر البطاقة الصفراء في وجه لاعب بني ياس مما أغضب المدير الفني دانييل إيسايلا الذي ترك أرضية الملعب نحو غرفة الملابس اعتراضاً على قرار الحكم بإلغاء ركلة الجزاء قبل أن يعود مجدداً لقيادة الفريق.

وارتفعت وتيرة الإثارة في الشوط الثاني بعدما ضغط بني ياس بقوة لتعديل النتيجة، وكاد سلطان الشامسي أن يسجل في الدقيقة 56 ولكنه أطاح بالكرة بغرابة فوق المرمى.

التعادل

وعادل البرازيلي جواو بيدرو النتيجة لـ«السماوي» في الدقيقة 58 بعدما سكنت قذيفته المدوية من خارج المنطقة الزاوية اليمنى لحارس النصر أحمد شامبيه، وأعاد توزي التقدم للنصر مجدداً في الدقيقة 69 بتسجيله الهدف الثاني لفريقه مستغلاً تمريرة بالكعب من تيغالي وضعها بيمناه على يسار الحارس فهد الظنحاني.

وازدادت إثارة المباراة بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة بني ياس بعد العودة لتقنية الفيديو «VAR» للمس الكرة يد طارق أحمد، إلا أن جواو بيدرو أهدرها وأطاح بالكرة خارج المرمى في الدقيقة 75.

ولم يستسلم بني ياس مواصلاً ضغطه الهجومي على دفاع النصر إلى أن نجح سلطان الشامسي في إدراك التعادل للمرة الثانية في الدقيقة 87.

وخطف فواز عوانة الفوز لـ «السماوي» في الوقت القاتل بعد أن حول ركنية نيكولاس خيمينيز برأسه في شباك «العميد» في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع، ليهدي فريقه ثلاث نقاط غالية وفوزاً مثيراً.

رباعية

وحسم العين «الكلاسيكو» بفوزه على مضيفه الوحدة أمس بنتيجة عريضة 4 - 0، ورفع الفوز المعنوي رصيد «الزعيم» إلى 34 نقطة، بينما استمر الإحباط في صفوف «العنابي» الذي تجمد رصيده عند 29 نقطة في المركز الثامن بعدما تلقى أول خسارة في الدور الثاني عقب سلسلة من التعادلات.

أنهى العين المباراة فعلياً في الشوط الأول بتسجيله 3 أهداف في نصف ساعة فقط، وافتتح التوغولي لابا كودجو مهرجان الأهداف في الدقيقة 10 بعد تسلمه تمريرة سحرية من خالد البلوشي ورواغ مدافع الوحدة عبد الله الكربي ووضعها في الشباك على يسار الحارس محمد الشامسي.

وأضاف كايو كانيدو الهدف الثاني في الدقيقة 15 مستغلاً عكسية أرضية من بندر الأحبابي جهة اليمين سددها بسهولة في مرمى العنابي، وعزز الشاب خالد البلوشي تقدم العين في الدقيقة 31 بتسجيله الهدف الثالث في نسخة كربونية من الهدف الثاني الذي صنعه بندر الأحبابي لتصل الكرة إلى البلوشي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى.

وفي المقابل بدا الوحدة مستسلماً وسط أخطاء عدة في التشكيل ومراكز اللاعبين، وأخطاء في التمركز في الخط الخلفي، وغابت ردة الفعل القوية عن الوحدة في الشوط الثاني رغم بعض المحاولات الهجومية التي لم ترتق للفاعلية المطلوبة رغم الغيابات المؤثرة في صفوف العين الذي لعب في ظل افتقاده لعدد كبير من العناصر الأساسية، وتأزم موقف أصحاب الأرض بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه المدافع أحمد راشد للإنذار الثاني بعد عرقلة لبندر الأحبابي.

وأكد لابا كودجو التفوق المطلق لـ«الزعيم» في المباراة بإضافة الهدف الثاني له والرابع لفريقه قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين.

نغمة الانتصارات

واستعاد كلباء نغمة الانتصارات وتغلب على الظفرة 2 - 1، تقدم الظفرة بهدف السنغالي ماخيتي ديوب في الدقيقة (45 +2) وانتفض لاعبو «النمور» في الشوط الثاني وسجلوا هدفين عن طريق البرازيلي ورومولو والسويسري ديفيد مارياني في الدقيقتين 64، و85، وبهذه النتيجة وصل كلباء إلى 29 نقطة وتجمد الظفرة عند 20 نقطة.

طباعة Email