عجمان وشباب الأهلي.. متشابهان

فرضت نتيجة التعادل 1 - 1 على فريقي عجمان وشباب الأهلي التشابه للمرة الثانية على التوالي في نتائجهما بدوري الخليج العربي.

حيث جاء الفريقان لمواجهة الجولة العشرين بعدما حقق كل منهما التعادل في الجولة 19، شباب الأهلي مع الجزيرة وعجمان مع الوحدة، ولم تُغير نتيجة التعادل شيئاً في وضعهما في جدول الترتيب، خاصة بالنسبة لعجمان بعد أن تعادل الفجيرة مع الوصل. 

وأرجع المدرب الوطني مهدي علي، المدير الفني لفريق شباب الأهلي، التعادل إلى إهدار الفرص السهلة، خاصة ركلة الجزاء التي جاء بعدها هدف السبق لصالح عجمان، مما صعب الأمور على فريقه، وقال مهدي علي:

كنا نتوقع صعوبة المباراة من واقع موقف فريق عجمان في الجدول، وركزنا على حسم المباراة في بداية اللعب ،ولكن ضاعت لنا فرص سهلة زيادة على ركلة الجزاء المهدرة، وترتب عليها هجمة مرتدة نتج عنها هدف عجمان، مما صعب الموقف ونجحنا في التعديل في الشوط الثاني، وإهدار الفرص السهلة كان السبب في النتيجة.

واتفق المدافع محمد مرزوق مع رأي مدربه قائلاً: أهدرنا فرصاً سهلة كانت تؤهلنا للعودة من ملعب عجمان بالنقاط الثلاث، والمباراة عموماً كانت جيدة من فريق عجمان، ويجب أن ننظر إلى الأمام وأمامنا بطولتين وصلنا فيهما للنهائي.

وبدا المدير الفني لعجمان أيمن الرمادي متفائلاً وقال: المباراة كانت قوية أمام منافس من نخبة الفرق وقدمنا مستوى جيداً ونتمنى إكمال المسيرة بذات المستوى لحصد مزيد من النقاط لتأمين البقاء وأنا متفائل بما قدمه الفريق في آخر مباراتين.

وأضاف الرمادي: لا مجال أمامنا غير العمل والاستعداد الذهني والفني للمباريات الست المقبلة لحصد أكبر عدد من النقاط مهما كان المنافس.

طباعة Email