الشارقة «يضرب العصافير» بالخماسية

ضرب الشارقة أكثر من عصفور بحجر فوزه العريض على ضيفه خورفكان «5 - 1»، فالنتيجة حافظت للفريق على حظوظه في المنافسة على اللقب وملاحقة الصدارة.

وفي الوقت نفسه استعاد النجم ايغور كورونادو تألقه وحقق إنجازاً شخصياً هو الأول له في مشواره مع دوري الخليج العربي بتسجيله 4 أهداف «سوبر هاتريك» توجته نجماً للمباراة بعد حالة عدم التوفيق التي لازمته منذ كأس السوبر قبل شهرين.

ولم يخف المدير الفني عبد العزيز العنبري سعادته بالنتيجة والمستوى الذي قدمه فريقه، مؤكداً توقعه للعودة القوية التي ظهر بها الفريق في المباراة لثقته الكبيرة في اللاعبين، وقال تفصيلاً:

ثقتي كانت كبيرة في اللاعبين، لم تتغير هذه الثقة إطلاقاً، ورأيت شعورهم بالمسؤولية في التمارين وفي المباريات، وما حدث قبل مباراة خورفكان يعود لحالة عدم التوفيق في التهديف، ولكن الفريق استطاع معالجة السلبيات ونجح في التسجيل من أنصاف الفرص ولا شك أن ايغور كورونادو معروفة إمكانياته وقادر على إضافة الكثير مع زملائه، كما حدث في المباراة.

وأضاف العنبري: الشارقة لم يكن سيئاً في المباريات السابقة، وكل ما في الأمر أن الفريق لم يستغل الفرص على عكس مباراة خورفكان التي تعامل معها الفريق بشكل أفضل، ونجح في التسجيل من فرص محدودة وحسم النتيجة مبكراً، والمباراة لم تكن سهلة من خلال مستوى خورفكان في المباريات السابقة.

وختم العنبري قائلاً: لا شك أن الخيارات الكثيرة لأي مدرب تساعده في تحقيق أفضل النتائج، لأن كرة القدم فيها الإصابات والغيابات ويحتاج أي فريق لأكبر عدد من اللاعبين الجاهزين، وعودة بعض اللاعبين مثل الحسن صالح وخالد باوزير ولوان تساعد أكثر في المرحلة المقبلة.

وعبّر النجم ايغور كورونادو من جهته عن فرحته بالمستوى والنتيجة، مؤكداً أن فرحته بفوز الشارقة والمستوى أكبر من إنجازه الشخصي في المباراة، وقال تفصيلاً: كما قلت سابقاً لا يمكننا الاستسلام، والنتائج السابقة ليست مقياساً، والشارقة قادر على المنافسة، ومتى ما كان العمل جيداً على المستويين الجماعي والفردي تتحقق النتائج الجيدة، وسعادتي كبيرة بالفوز وتألقي في المباراة، وسعيد أكثر بوجود عائلتي معي في الإمارات.

ردة فعل خورفكان

وجاءت ردة الفعل في خورفكان طبيعية بالنسبة للمدير الفني كايو زاناردي الذي برّر الخسارة بالمعاناة التي واجهها في تجهيز بعض اللاعبين بعد شعورهم بـ «نزلة برد» بعد مباراة الظفرة في الجولة 19.

وأضاف: المباراة لم تكن طبيعية وصعبة أمام منافس لديه لاعبين مميزين في وقت تأثر فريقنا بعدم جاهزية 5 لاعبين على الأقل بسبب المرض، وكنا ندرك أن الشارقة سيلعب على الأخطاء والمرتدات، سنحاول تصحيح الأخطاء في التدريبات المقبلة قبل الجولة 21.

واعترف المدافع عبدالله الرفاعي بأن فريقه لم يقدم مستوى جيداً، خصوصاً بعد التأخر بالهدف الثاني، وقال إن الخسارة الكبيرة لن تؤثر عليهم في بقية المشوار وأن المباراة في النهاية عبارة عن 3 نقاط وتركيزهم ينصب على الجولات المقبلة.

طباعة Email