راشد بن حميد: فرصة طيبة لـ«الأبيض» لنيل بطاقة العبور للمرحلة التالية

الإمارات تستضيف مجموعة «الأبيض» في تصفيات المونديال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اختيار الإمارات لاستضافة المباريات المتبقية بالمجموعة السابعة للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 ،وكأس آسيا 2023 والتي تضم منتخبنا الوطني، وفيتنام، وتايلاند، وماليزيا وإندونيسيا، وتلعب المباريات بنظام التجمع في دبي من 3 - 15 يونيو المقبل، في استادي آل مكتوم بنادي النصر، وزعبيل بنادي الوصل.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة إن استضافة مباريات المجموعة بالدولة فرصة طيبة لـ«الأبيض» لإثبات حضوره، وتحقيق النتائج الإيجابية التي تمنحه بطاقة العبور للمرحلة التالية من التصفيات.

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن استضافة الدولة لمباريات المجموعة السابعة دليل ثقة الاتحاد الآسيوي بالبنى التحتية المتوافرة في الدولة، وبقدرات العناصر الإماراتية التي تمتلك خبرات واسعة في مجال تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، مشيراً إلى أن منح الاتحاد القاري حق استضافة مباريات المجموعة السابعة للإمارات جاء لأسباب منطقية في زمن الجائحة، وقال:

نجحت دولتنا نجاحاً منقطع النظير في التعامل مع هذه الأزمة الصحية العالمية من خلال توفير بيئة آمنة للجميع، بدءاً من التوعية والوقاية إلى توفير اللقاحات وبالكميات المطلوبة، مشيداً بجهود القيادة الرشيدة التي حرصت منذ البداية على حماية كل من يقيم على هذه الأرض الطيبة.

دور كبير

وأثنى الشيخ راشد بن حميد النعيمي على الدور الكبير الذي قامت به الجهات المختصة والجهات الصحية، حيث كان لهذه الجهود العظيمة بالغ الأثر في حماية المجتمع والزوار، مشيراً إلى أن جميع الفرق والمنتخبات التي أقامت معسكراتها في الدولة خلال الفترة الماضية مارست تدريباتها وخاضت مبارياتها بأمان تام بسبب الإجراءات الاحترازية الفعّالة.

ورحب رئيس الاتحاد بجميع منتخبات المجموعة، مؤكداً أن المجتمع الإماراتي والمقيمين سيرحبون بكل الوفود، منوهاً إلى أن جميع المنتخبات ستحظى برعاية كريمة في الإمارات، وستتوفر لها كل مستلزمات التدريب الجيد في ملاعب الدولة المتطورة، فضلاً عن مقار الإقامة والمواصلات والاتصالات والخدمات الطبية المتقدمة وغيرها من الأمور، متمنياً للمنتخبات الآسيوية طيب الإقامة في دار زايد.

انفراد لـ«البيان الرياضي»

وكان «البيان الرياضي» انفرد منذ أيام باستضافة الإمارات للمجموعة السابعة، قبل أن يصدر الاتحاد الآسيوي القرار رسمياً،ويلعب «الأبيض» أولى مبارياته أمام ماليزيا يوم 3 يونيو، ويواجه تايلاند وإندونيسيا يومي 7 و11 منه فيما يختتم مبارياته أمام فيتنام 15 يونيو.

وتفوق ملف اتحاد الكرة على بقية الملفات، حيث تم استيفاء كل الشروط والمعايير التي حددها الاتحاد الآسيوي من ملاعب مباريات وتدريب ومواصلات ومقر إقامة بعثات المنتخبات والحكام والمنظمين وغيرهم إلى جانب بروتوكول صحي عالي الجودة يضمن سلامة الجميع.

ومثّل التنسيق مع الجهات المختصة بالدولة إضافة كبيرة جداً للملف، خصوصاً فيما يتعلق بإجراءات السفر والوصول إلى مطار دبي الدولي والإجراءات المتعلقة بنظام الفحوصات الطبية وغيرها، إلى جانب وجود فرق عمل متخصصة ستعمل على مدار الساعة لتوفير كل احتياجات المنتخبات.

بروتوكول

وأكد محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، أن الملف الذي تقدمت به الإمارات لاستضافة منافسات المجموعة السابعة التي يشارك فيها «الأبيض» يعتبر متكاملاً ومستوفياً لكل الشروط، من ملاعب للمباريات والتدريبات وأماكن إقامة على مستوى عالٍ وبروتوكول صحي يؤمن سلامة الجميع، وكوادر بشرية مؤهلة في التنظيم والتعامل مع كل الفرق التي ستشارك في التصفيات.

مشيراً إلى أن الإمارات استحقت الاستضافة كونها كانت ستلعب 3 مباريات على أرضها من إجمالي أربع مباريات للتصفيات وفق الجدول الاعتيادي للبطولة.

وكشف بن هزام النقاب عن تطبيق الإمارات لنظام الفقاعة الطبية «تأمين المنتخبات من مقر السكن إلى الملاعب وفق بروتوكول صحي محدد يمنع تجاوزه»، بعد نجاح التجربة على 7 منتخبات تمت استضافتها بالإمارات خلال الفترة الماضية، لإقامة معسكرات ولعب مباريات ودية، وهذا النظام نجح في العديد من البطولات العالمية والقارية التي أقيمت أخيراً.

وتمنى التوفيق لـ«الأبيض» خلال تلك التصفيات، التي تمثل أهمية كبرى بالنسبة لمنتخبنا الذي يطمح للفوز في جميع المباريات لضمان العبور إلى المرحلة الثانية والحاسمة من التصفيات، مشيراً إلى أن مجلس إدارة الاتحاد يحرص على تقديم كل الدعم للأبيض في مشواره بالتصفيات لتحقيق آمال وتطلعات الجماهير.

اجتماع

من جهة أخرى تعقد اللجنة المكلفة بالإشراف على تنظيم المجموعة اجتماعاً مهماً خلال الأيام المقبلة لوضع كل الإجراءات الإدارية والتنظيمية المتعلقة بالاستضافة، من أجل ضمان تنظيم متميز ينال رضا الاتحاد الآسيوي وكل المنتخبات المشاركة.

 

استضافة المجموعات

وأشار الاتحاد الآسيوي إلى أنه تم اختيار الدول المضيفة لمجموعات التصفيات، بعد عملية التشاور مع الاتحادات الوطنية الأعضاء، وتستضيف الصين مباريات المجموعة الأولى، وتضم منتخبات سوريا، والفلبين والمالديف وغوام، في حين سيتم الإعلان لاحقاً عن الدولة المضيفة لمباريات المجموعة الثانية.

وتقام مباريات المجموعة الثالثة في البحرين، وتضم منتخبات العراق المتصدر وإيران وهونغ كونغ وكمبوديا، في حين تستضيف السعودية منافسات المجموعة الرابعة، وتضم إلى جانبها كلاً من أوزبكستان وسنغافورة واليمن وفلسطين.

وتستضيف قطر مباريات المجموعة الخامسة وتضم عمان وأفغانستان والهند وبنغلادش، في حين تستضيف اليابان مباريات المجموعة السادسة، وتضم قرغيزستان وطاجيكستان وميانمار ومنغوليا، وتستضيف كوريا الجنوبية المجموعة الثامنة، وتضم تركمانستان المتصدرة ولبنان وكوريا الشمالية وسريلانكا.

 

طباعة Email