الوحدة والعين.. «الكلاسيكو» الحزين

تختتم الجولة الـ 20 من دوري الخليج العربي، بلقاء الكلاسيكو الذي يجمع بين الوحدة والعين، في الثامنة والربع مساء اليوم، باستاد آل نهيان بأبوظبي، في مواجهة يسعى خلالها كلا الفريقين لتصحيح أوضاعه ومحاولة العودة إلى سكة الانتصارات.

ويمكن أن يطلق على مباراة اليوم «الكلاسيكو الحزين» نظراً لما يمر به الفريقان من تراجع في الموسم الحالي على مستوى النتائج والأداء، ووسط غضب جماهيري بسبب وضع الفريقين في جدول الترتيب، إذ يحتل العين المركز السادس برصيد 31 نقطة، فيما يحتل الوحدة المركز السابع بـ 29 نقطة، وابتعدا عن مشهد المنافسة تماماً.

ويأمل الوحدة في تحقيق الفوز بعد تعادلين مخيبين مع الوصل وعجمان في آخر جولتين، والأمر نفسه بالنسبة للعين، الذي تعادل مع الوصل في الجولة الماضية وتلقى خسارة من الظفرة في الجولة 18.

وأكد الصربي فوك رازوفيتش المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة أهمية مواجهة العين وسعي الفريق لتحقيق الفوز، وقال إن مباراة الديربي تختلف عن بقية مباريات البطولة وستكون حافزاً كبيراً للفريق، وأعلم قيمة ونوعية هذه المباراة جيداً، ما يفرض علينا التركيز الشديد وتقديم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز.

وأضاف: «بالطبع نحترم العين وهي مباراة خاصة بغض النظر عن موقف الفريقين في الدوري، وأؤمن بقدراتنا وقدرات لاعبي الفريق، فالوحدة يحتاج إلى انتصار يعيده إلى المسار الصحيح، ونحن نقاتل في كل مباراة من أجل ذلك».

تحضيرات

على الطرف الآخر أنهى العين تحضيراته الميدانية بمران أخير أجراه، أمس، على ملعبه باستاد خليفة بن زايد، قبل أن يغادر إلى العاصمة أبوظبي لمواجهة غريمه الوحدة على ملعب الأخير، وهو يأمل في تحقيق الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، لتحسين موقعه في جدول الترتيب العام لفرق الدوري في محاولة لإرضاء جماهيره الغاضبة بعد النتائج المخيبة وخروجه من المنافسة على جميع البطولات على المستويين الداخلي والآسيوي.

ويدخل الفريق البنفسجي مباراة الديربي، اليوم، في ظل ظروف معقدة تتمثل في غياب عدد كبير من لاعبيه، حيث يفتقد لعشرة لاعبين لأسباب مختلفة، أبرزهم محمد أحمد، وسالم عبدالله، ومحمد شاكر، وإسماعيل أحمد، في خط الدفاع، بالإضافة إلى محمد عبد الرحمن، وويلسون ادواردو، وريان يسلم، ومحمد هلال، وشويا ناكاجيما في خط الوسط، إضافة إلى المهاجم جمال معروف.

ويحاول مدرب الفريق تحييد الظروف بالاستعانة بعدد من اللاعبين الشباب، والدفع بهم في القائمة الرئيسة، التي سيخوض بها المباراة، وحرص خلال المران الأخير على تصحيح الأخطاء ومعالجة السلبيات التي ظهرت على أداء الفريق من خلال إخضاع اللاعبين إلى تمارين واختبارات متنوعة، تضمنت تنفيذ وتطبيق الجمل التكتيكية وأسلوب اللعب.

وينتظر أن يدخل اللقاء بخطة متوازنة ما بين الدفاع والهجوم، على أمل خطف هدف مبكر يربك به حساب المنافس، ومن ثم العمل على تعزيزه أو المحافظة عليه حتى نهاية اللقاء.

 دافع

وأكد بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين أن فريقه سيدخل مباراة الليلة بدافع الفوز والعودة بالنقاط الثلاث مع احترامه لفريق الوحدة، وإداركه أن المهمة لن تكون سهلة في ظل الظروف التي يعيشها بسبب الغيابات، وقال إن ظروف الفريقين متشابهة بعد تراجعهما على جدول الترتيب واحتلالهما موقعاً لا يتناسب مع طموحات جماهيرهما، غير أن مواجهاتهما ظلت دائماً تتمتع بخصوصية تاريخية، وتتساوى حظوظهما في الفوز بنتيجة اللقاء.

وقال المدرب البرتغالي في المؤتمر الصحافي التقديمي لمباراة الليلة: نذهب لمواجهة الوحدة ورغبتنا أن نكون الطرف الأقوى، مع احترامنا لمنافسنا الذي يلعب بأرضه، غير أن هدفنا هو تحقيق الفوز والعودة بالنقاط كاملة، وهو أمر لن يكون سهلاً، ولذلك يتوجب علينا العمل بجد ومضاعفة الجهود داخل أرضية ميدان المواجهة مع التركيز والحرص على ألا نستقبل هدفاً في الدقائق الثلاث الأولى.

كما حدث في مباراتنا الأخيرة بالجولة السابقة، وفي الوقت نفسه علينا أن نسعى للتسجيل في شباك الوحدة لتعزيز ثقتنا، وينبغي أن نختار التشكيلة المثالية القادرة على تحقيق الفوز.

قتال

وشدد خالد البلوشي، لاعب متوسط ميدان العين الشاب على أهمية وضرورة القتال ومضاعفة الجهود أمام الوحدة، اليوم، من أجل تحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاث، لافتاً إلى أن المواجهة لن تكون سهلة لأن المنافس فريق قوي ويتمتع بإمكانات عالية، ويضم في صفوفه لاعبين متميزين وهو يطمح أيضاً إلى الحصول على النقاط كاملة على ملعبه.

وقال البلوشي الذي ظل يوجد بصفة أساسية في التشكيلة البنفسجية خلال الفترة الأخيرة: إن الوجود في قائمة العين والدفاع عن شعاره شرف كبير لأي لاعب مع احترامي لجميع أندية الدولة، اللاعب الذي تتسنى له الفرصة مطالب بإظهار 200% من مستواه وأتمنى أن أكون عند حسن الظن وعلى قدر الثقة التي أحظى بها في النادي.

الغيابات

وحول ظروف الغيابات الكثيرة التي يواجهها العين في مواجهة الوحدة، يرى البلوشي أن العين بمن حضر، وأكد أن الجميع عازمون على مضاعفة الجهود وإظهار أفضل ما لديهم دفاعاً عن شعار العين، وقال: مواجهات العين والوحدة تظل «ديربي» له أهميته، مهما كان تصنيف الفريقين على لائحة ترتيب المسابقة، أو وضعهما في المنافسة، وهي مواجهة استثنائية وتحظى بالخصوصية عن غيرها من المباريات.

طباعة Email
#