مفاجآت ومقصلة إقالاتفي دوري «الهواة»

لم تخلُ الجولة 15 من دوري الدرجة الأولى من المفاجآت مع استمرارية مقصلة المدربين للأسبوع الثاني على التوالي بعد أن هدأت الموجة لأكثر من 9 أسابيع خلت، إلا أنها أطلت برأسها من جديد في آخر جولتين في أعقاب إقالة التونسي نور الدين العبيدي مدرب البطائح ليتم اللجوء للمدرب الوطني الدكتور عبدالله مسفر، الذي نجح في مهمته الأولى مع فريقه الجديد، في وقت نفد فيه صبر إدارة الذيد تجاه مدرب الفريق الأول المواطن محمد العجماني الذي أقيل من منصبه بعد أن وضع مسافي المسمار الأخير في علاقة العجماني بالذيد الذي تلقى الهزيمة رقم 12 في المسابقة، ليتم الاستنجاد بالمدرب وليد عبيد الذي يمتلك صولات وجولات في دوري الهواة تحديداً من خلال تجاربه السابقة مع كلباء وحتا،وستكون مهمة عبيد مع الذيد إعادة الفريق إلى الانتصارات، والبداية ستكون بمباراة مصفوت.

«تخصص كبار»

واصل فريق العربي تخصصه في صيد الكبار، فبعد أن حقق انتصارات مهمة على دبا الفجيرة والحمرية في الأسبوعين الماضيين ها هو يعرقل فريق الإمارات «المتصدر» والذي أدرك التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ويخطو فريق العروبة بثبات نحو بلوغ دوري الخليج العربي لأول مرة في تاريخ النادي، وأستحق مدربه الشاب التونسي فتحي العبيدي الإشادة، بعد أن عرف كيف يعيد الفريق للواجهة من جديد ليحتل وصافة الترتيب برصيد 27 نقطة بفارق نقطتين فقط عن الإمارات المتصدر.

كما اقتحم دبا الحصن المربع الذهبي وأصبح منافساً قوياً لبقية الفرق الثلاثة على الصعود للأضواء بعد أن رفع رصيده إلى 23 نقطة بعد التغلب على جاره دبا الفجيرة بنتيجة 2 - 1 وباتت تفصل الحصن عن البطائح الثالث نقطتان فقط.

طباعة Email