شباب الأهلي يضرب موعداً ثانياً للقاء النصر في نهائي الكأس

ضرب شباب الأهلي موعداً مع النصر، حامل اللقب، في نهائي كأس الخليج العربي يوم 6 إبريل المقبل، بعد فوزه على الوصل مساء اليوم، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في إياب نصف النهائي، بعدما سبق وحسم لقاء الذهاب لصالحه بهدفين نظيفين، على ملعب استاد زعبيل، وليكون النهائي الثاني بين الفريقين هذا الموسم، بعد تأهلهما لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

كما سيكون النهائي الثالث الذي يجمع بين الفريقين في آخر موسمين، والثاني على التوالي في كأس الخليج العربي، إذ لعب الفريقين أيضاً، نهائي كأس الخليج العربي في يناير 2020، وفاز وقتها النصر 2-1، وتوج بطلاً للبطولة.   

وسجل لشباب الأهلي، كارتابيا في الدقيقتين 11 و52، وايغور جيسوس في الدقيقة 62، وأحرز هدف الوصل فابيو دي ليما في الدقيقة 71 من ركلة جزاء، وشهدت المباراة طرد علي سالمين من الوصل في الدقيقة 84.

استغل شباب الأهلي الاندفاع الهجومي للوصل، في تنظيم هجمات سريعة، ومن إحداها انطلق جلال الدين مشاريبوف من الجانب الأيمن، ولعب عرضية بالمقاس، على رأس كارتابيا، والذي وضعها جميلة في الشباك بالدقيقة 11.

وحاول الوصل العودة إلى المباراة، إلا أن دفاع شباب الأهلي وقف بالمرصاد لكل الهجمات الخطرة لـ"الفهود"، ونجح كارتابيا في إضافة الهدف الثاني له ولشباب الأهلي في الدقيقة 52، بعد تمريرة من كارلوس ادواردو، وعزز ايغور جيسوس، تقدم شباب الأهلي بهدف ثالث برأسية في الدقيقة 62.

وقام مهدي علي مدرب شباب الأهلي، بعد تأكده من حسم التأهل، بسحب عدداً من لاعبيه الأساسيين، وإدخال البدلاء لمنح لاعبيه راحة استعداداً للقاء ضيفه الجزيرة يوم السبت المقبل، في مواجهة صعبة ضمن الجولة التاسعة عشر من دوري الخليج العربي.

واحتسب الحكم ركلة جزاء للوصل، بعد تدخل قوي من محمد مرزوق مدافع شباب الأهلي، على قدم عبد الرحمن صالح لاعب الوصل، وتصدى فابيو دي ليما لتسديد الركلة، ووضعها في شباك شباب الأهلي في الدقيقة 71، وطرد علي سالمين قائد الوصل في الدقيقة 84، بعد حصوله على الإنذار الثاني.

طباعة Email