علي مبخوت: الخسارة أيقظت حلم الجزيرة باللقب

أكد علي مبخوت مهاجم الجزيرة أن فريقه يضع عينه على لقب دوري الخليج العربي في الموسم الحالي، مبيناً أن ذلك لم يكن هدفاً لناديه مع بداية المنافسة، ولكن ظروف مباريات الدوري، حسب قوله، أجبرتهم على تغيير تفكيرهم من ظهور مشرّف يتناسب مع مكانة النادي إلى فريق لا يقهر وينافس على كل المنافسات، وأبان مبخوت أن بداية التفكير في الحصول على لقب الدوري كانت عقب الخسارة أمام خورفكان في الجولة 13، ذاكراً أن الخسارة أيقظت حلم الفريق باللقب ووضعتهم أمام تحدٍ كبير وجعلتهم ينظرون إلى التتويج، مشيراً إلى أن زملاءه اللاعبين عقدوا اجتماعاً اتفقوا فيه على العودة القوية واللعب لأجل الدوري.

وعن تفوقه في إحراز الأهداف أكد علي مبخوت أنها قبل كل شيء توفيق من عند الله، وأضاف: أيضاً الأهداف مساعدة من زملائي اللاعبين لأننا جميعاً نعمل من أجل الفريق ونحاول سوياً المساعدة في تحقيق الانتصارات، وذلك ما يفعله كل لاعب في الفريق.

رأس الحربة

وأبان علي مبخوت أنه يدين بالفضل في التحول إلى خانة المهاجم الصريح «رأس الحربة» للمدرب الهولندي تين كات، مشيراً إلى أنه كان يلعب سابقاً في خانة الجناح، ولكن تين كات قبل خمسة مواسم حوله إلى الهجوم، مشيراً إلى أنه لعب في رأس الحربة أحياناً مع براغا عندما كان مدرباً للجزيرة، مشيداً بدور المدربين، تين كات وبراغا في مسيرته الرياضية بجانب مارسيل كايزر مدرب الفريق الحالي، مؤكداً أن كل واحد من المدربين الثلاثة أضاف له الكثير.

تجربة الاحتراف

وكشف مهاجم الجزيرة عن رغبته في الاحتراف خارجياً، ذاكراً أن طموح الاحتراف موجود لديه مثل الكثير من اللاعبين الذين يرغبون في خوض تجارب احترافية ناجحة بالخارج، وأضاف: لكن أنا لدي عقد مع نادي الجزيرة والقرار بيد الإدارة لأنني مرتبط بعقد ولا يحق لي اتخاذ القرار أو تجاوز النادي، فهم أصحاب القرار لكن من جانبي امتلك طموح الاحتراف.

وجدد مبخوت تضامنه مع الهداف التاريخي للكرة الإماراتية فهد خميس لإضافة الأهداف العشرة التي أحرزها في موسم 1990 لتضاف إلى أهدافه البالغ عددها 165 هدفاً، ذاكراً أن خميس لم يطالب إلا بحقه، مؤكداً أنه سيشعر بالفخر إذا تجاوز أهداف فهد خميس ونال اللقب.

14

تمكن علي مبخوت من التقدم نحو صدارة قائمة هدافي دوري الخليج العربي في النسخة الحالية برصيد 14 هدفاً بعد أن نجح في إحراز 6 أهداف في الجولتين السابقتين بواقع 3 أهداف في كل مباراة بشباك الظفرة واتحاد كلباء على التوالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات