أغلى الكؤوس.. ذهاب بلا عودة

علم «البيان الرياضي» أنه لا توجد نية لدى اتحاد الكرة لتغيير ملاعب نصف نهائي بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والمقرر إقامتها الاثنين المقبل من جولة واحدة على ملاعب محايدة، حيث تقام مباراة شباب الأهلي مع بني ياس على ملعب الشارقة عند الخامسة والنصف مساء، فيما تقام مباراة النصر مع الشارقة على ملعب شباب الأهلي عند الثامنة والنصف ليلاً، ويأتي هذا التأكيد بعد أن أبدى بني ياس اعتراضه على ملعب مباراته مع شباب الأهلي من منطلق عدم تكافؤ الفرص في مسافة البعد عن الملعب للفريقين.

كما علم «البيان الرياضي» أن اتحاد الكرة اضطر لهذا الخيار، بسبب الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها في حال إقامة المباراة في العين على سبيل المثال، سواء للفرق المشاركة أو الأطقم الإدارية المنظمة للمباراة، وتقام مباريات الدور نصف النهائي من مباراة واحدة، دون اللجوء لمباريات إياب كما كان متبعاً في الأدوار السابقة للمسابقة، حيث سيتم حسم نتيجة المباراتين في اليوم نفسه، باللجوء إلى شوطين إضافيين مدة كل منهما ربع ساعة، في حال انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، ويتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية في حال استمرار التعادل من أجل حسم نتيجة المباراة.

ويعقد مؤتمر صحفي لمدربي الفرق الأربعة السبت المقبل في مقر كل ناد من الفرق الأربعة المشاركة في المباريات، على أن يقام الاجتماع الفني للمباراتين الأحد في مقر الأندية التي تستضيف المباريات، وسيتم خلاله تحديد قمصان الفرق المشاركة، وكل الإجراءات الإدارية المتبعة في مثل تلك المباريات.

طباعة Email