6 جنسيات من 3 قارات في الجهاز الفني للظفرة

يضم الجهاز الفني لفريق الكرة في نادي الظفرة 8 أعضاء يمثلون 6 جنسيات مختلفة من 3 قارات، هي آسيا وأفريقيا وأوروبا، في وضع يبدو مختلفاً عن بقية الأجهزة الفنية في كل الفرق محلياً وخارجياً، ولم يؤثر هذا التنوع في تناغم الجهاز الفني تحت إشراف جهاز إداري وطني بقيادة سالم الهلالي.

ويقود الجهاز الفني، السوري محمد قويض، والمساعدان معتز وليد مندو «سوريا»، وبدر الدين الإدريسي «المغرب»، وكل من ساسا توديك مدرب الحراس وبرايدراح دوبريك مدرب اللياقة «صربيا»، وفهد بن عمر «تونس»، مختص العلاج الطبيعي، وجوس ماريا «إسبانيا» معد بدني، والمدلك صلاح عبدالحميد «مصر».

ورغم تعدد الجنسيات، فإن قويض نجح بأسلوبه المتفرد في قيادة الجهاز الفني بكل حنكة، ومن دون عوائق، مؤكداً أن الاعتبار الأول للعطاء والالتزام قبل الجنسية.

ويعد التعدد في الجنسيات تأكيداً على التسامح الذي تتميز به الإمارات، التي يعيش على أرضها الجميع في أمن وأمان وترابط وتسامح ومحبة، كما هو الحال في نادي الظفرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات