80 % من الاتحادات الآسيوية تؤيد تأجيل تصفيات المونديال

طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، من الاتحاد الآسيوي، ضرورة انتهاء التصفيات القارية المؤهلة إلى بطولتي كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، قبل نهاية شهر يونيو المقبل، ويعكف الاتحاد القاري في الساعات المقبلة على حسم موعد إقامة التصفيات، بعد أن طلبت 80 % من الاتحادات الوطنية الآسيوية تأجيل التصفيات من مارس إلى يونيو المقبل، بسبب تفشي «كورونا»، وقيود السفر الحالية في معظم دول القارة.

وعلم «البيان الرياضي» أن الاتجاه القوي داخل الاتحاد الآسيوي هو تأجيل التصفيات، والموعد المقترح لها 31 مايو 2021، بنظام التجمع،على أن تختتم في موعد أقصاه 15 يونيو. وأبدت عدة دول رغبتها في استضافة مجموعاتها في التصفيات، وعلى رأسها الإمارات والسعودية وأوزبكستان، وأستراليا، وسيعقد الاتحاد الآسيوي اجتماعات منفصلة «عن بعد» مع الاتحادات الوطنية الراغبة في الاستضافة للاطلاع على استعداداتها التنظيمية، والبروتوكولات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا» لاختيار الملف الأفضل لتنظيم مباريات المجموعات.

من ناحية أخرى رفض عبدالملك جاني نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي، رئيس اللجنة التنفيذية لكرة قدم الصالات، اقتراح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الخاص بإلغاء بطولة دوري الأبطال لكرة قدم الصالات 2021، المقرر تنظيمها في الإمارات في يوليو المقبل، والذي يتضمن منح الإمارات حق الاستضافة والتنظيم لنسخة 2022، وقال جاني في تصريحات لـ«البيان الرياضي»: إن الاقتراح مرفوض جملة وتفصيلاً ولا يوجد سبب منطقي لإلغاء البطولة على أن تقام العام المقبل، موضحاً أن الاتحاد الآسيوي نفسه فتح الباب لاستضافة وتنظيم مجموعات دوري أبطال آسيا لكرة القدم وتقدم نادي الشارقة بطلب الاستضافة، وهذا ينفي أي أسباب منطقية للاقتراح الآسيوي بإلغاء دوري الأبطال لكرة الصالات.

وأضاف: الاتحاد الآسيوي ربما ينظر للمسألة من ناحية عدم استعداد الفرق في شرقي ووسط القارة، بسبب عدم انتظام دورياتها في الفترة الماضية، ولكنها نظرة ضيقة لا تبرر الإلغاء، مطالباً بإقامة البطولة في موعدها، ولا سيما أن الإجراءات الاحترازية في الإمارات هي الأفضل، كما أن الدولة تتفوق في مكافحة «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات