المايسترو أرقام استثنائية

تتجه أنظار عشاق كرة القدم نحو استاد الشارقة غداً لمتابعة لقاء القمة بين الشارقة والعين في الدوري، ويبرز خلاله اسم المدرب الوطني عبد العزيز العنبري المدير الفني للشارقة والملقب بـ «المايسترو» الذي نجح في تحقيق أرقام استثنائية في مسيرة المدربين المواطنين بالدوري.

وحقق العنبري نجاحات لافتة مع الشارقة وقاده للتتويج بآخر لقب للدوري،بجانب احتلال الصدارة في الموسم الحالي، متفوقاً على المدربين الأجانب وصولاً إلى النقطة 36 بعد الفوز في 11 مباراة، يغرد بهم وحيداً في قمة جدول الترتيب بفارق 3 نقاط عن أقرب منافسيه الجزيرة.

ونجح العنبري في صنع تاريخ لنفسه وللمدرب المواطن في دوري الخليج العربي، وهو يدق حالياً أبواب المجد بقوة من خلال تسجيل الكثير من الأرقام الخاصة التي لم يسبقه إليها أحد، وتقديم تجربة ملهمة لكل المدربين المواطنين بالدولة.

وبلغة الأرقام بلغت عدد مبارياته مديراً فنياً للشارقة في دوري الخليج العربي منذ بدايته مع الفريق وحتى الآن 97 مباراة، وفاز في 53 منها، بنسبة 54.75 % وتعادل في 26 مباراة بنسبة 26.80 %وخسر في 18 مباراة، بنسبة 18.45 %، ويتصدر العنبري بهذا الرقم جدول ترتيب المدربين المواطنين الأكثر تواجداً على رأس القيادة الفنية لأطول فترة ممكنة، محطماً نظرية «مدرب الطوارئ» التي ظلت حاجزاً منيعاً للمدربين المواطنين على مدار عشرات السنين.

أرقام قياسية

ومن أبرز أرقام عبد العزيز العنبري في الدوري أنه ثاني أفضل مدرب بين المواطنين والأجانب من حيث سلسلة المباريات المتتالية التي خاضها فريقه بلا هزيمة برصيد 24 مباراة، اعتباراً من الجولة 22 في موسم 2017 - 2018 وحتى الجولة 23 في موسم 2018 - 2019، ولم يسبقه في هذا الإنجاز سوى المدرب البرازيلي آبل براغا الذي قاد الجزيرة إلى 28 مباراة متتالية بلا خسارة.

ويعد العنبري أفضل تاسع مدرب بحسب تجميع النقاط من بين 154 مدرباً محلياً وأجنبياً شاركوا في دوري الخليج العربي منذ انطلاقه في سبتمبر 2008 وحتى الآن وفقاً للكاتب الإماراتي منصور عبد الله المتخصص في رصد إحصاءات المدربين واللاعبين والأندية.

ولعب عبد العزيز العنبري (المولود في 16 سبتمبر 1977) للشارقة والمنتخب الوطني وقدم الكثير لفريقه ومنتخب بلاده على مدار ما يقرب من 20 عاماً، وتولى القيادة الفنية للشارقة في موسم 2015 خلفاً للمدرب البرازيلي المقال باولو بوناميثغو في الجولة التاسعة وظل حتى نهاية الموسم، وفي أكتوبر 2017 عاد العنبري للقيادة الفنية في الشارقة بعد إقالة البرتغالي بيسيرو في الجولة الخامسة وساهم في رفع ترتيب الفريق من المركز الأخير إلى المركز السادس في الدوري.

القائمة

وتضم قائمة المدربين المواطنين في دوري الخليج العربي عبدالله مسفر في المركز الثاني من حيث عدد المباريات، حيث قاد عدة فرق محلية هي دبا والظفرة وبني ياس والفجيرة في 65 مباراة محققاً الفوز في 18 منها، والتعادل في 13 مباراة، وخسر في 34، ثم عيد باروت الذي قاد كلاً من الظفرة والإمارات والنصر والوصل والفجيرة في 54 مباراة (فاز في 16، وتعادل في 13، وخسر في 25 مباراة، ثم يأتي مهدي علي في المركز الرابع من حيث عدد المباريات التي تولى فيها المسؤولية كمدرب بدوري الخليج العربي برصيد 29 مباراة قائداً للمنظومة الفنية في الأهلي وبني ياس، (فاز في 12 مباراة، وتعادل في 9، وخسر في 8 مباريات).

وجاء في المركز الخامس عبد الحميد المستكي برصيد 21 مباراة مدرباً لكل من العين والأهلي، (فاز في 6 وتعادل في 7، وخسر في 8 مباريات )، ثم عبد المجيد النمر بواقع 12 مباراة مع فريقي الشارقة وحتا، (فاز في 3 وتعادل في 2، وخسر في 7)، ووليد عبيد بواقع 12 مباراة على رأس الإدارة الفنية في كلبا وحتا فاز في مباراتين، وتعادل في واحدة وخسر في 9 مباريات، واحتل المركز الثامن المدرب محمد عبيد الخادم برصيد 11 مباراة مع نادي دبا فاز في 3 وتعادل في 4، وخسر في 4 مباريات.

ويحتل المركز التاسع سالم عبد الرحمن الذي قاد الوصل في 9 مباريات فاز في مباراتين وتعادل في مثلهما، وخسر في 5 مباريات، وفي المركز العاشر المدرب سالم العرفي الذي قاد بني ياس في 7 مباريات فاز في مباراتين، وتعادل في 4، وخسر في واحدة، ويتساوى معه في عدد المباريات حسن العبدولي الذي تولى قيادة الوصل في 7 مباريات وفاز في واحدة، وتعادل في مثلها، وخسر 5 مباريات.

طباعة Email