الظفرة.. هبوط اضطراري

تراجعت نتائج الظفرة في دوري الخليج العربي خلال الجولات الخمس الأخيرة التي تعرّض فيها إلى الهزائم، ليتوقف رصيده عند 16 نقطة بالمركز العاشر، على الرغم من وصول الفريق في الجولات الأولى إلى مراكز متقدمة بعد البداية الجيدة والقوية له، لكنه تعثر خلال الجولات الخمس الأخيرة التي نال منها نقطة واحدة بالتعادل أمام الوصل 1-1 في الجولة 13.

وتسببت الإصابات في هبوط مستوى ونتائج الظفرة اضطرارياً، والتي ظلت تطارد لاعبي الفريق الأول خصوصاً بعد الجولات الست الأولى من الدوري، وظلت تتضاعف من جولة إلى أخرى، لتصل محصلة الإصابات إلى أكثر من 16 لاعباً، حيث تعرّض جميع عناصر التشكيلة الأساسية والاحتياط للإصابة التي أدت إلى غيابهم لمباراتين وثلاث، والبعض غاب لجولات عدة مثل خالد الدرمكي وخالد بطي وسلطان الغافري ومسعود سليمان ومحمد سيف وعمران الجساسي وبنجامين أيم، مع إصابات متوسطة للسناني، إبراهيم سعيد، سهيل المنصوري، عصام العدوة، أدريسو، سعيد الكثيري، مسلم فايز، بدر العطاس، كما فقد الفريق ياسين البخيت ودينلسون للإصابة مباريات عدة قبل أن يتم إنهاء التعاقد معهما أخيراً، وكانت الإصابات أكثر تأثيراً في مباراة الفريق أمام عجمان بالجولة 14 والتي فقد فيها فارس الظفرة 8 لاعبين من تشكيلته الأساسية.

تأثر

وتأثر مستوى الظفرة بشكل كبير بالغيابات المستمرة التي أدت إلى عدم استقرار التشكيل وانعكست سلباً على نتائجه الأخيرة وكانت من أهم أسباب الهزائم التي تعرّض لها الفريق، كما أن الظفرة بدأ موسمه الحالي بعد رحيل 5 عناصر من تشكيلته الأساسية إلى أندية منافسة في الدوري بقيادة جواو بيدرو «بني ياس» هداف الدوري حالياً، والذي تمت إعارته حتى نهاية الموسم، بجانب محمد حمدان الزعابي «بني ياس»، عبد الرحمن يوسف «النصر»، خالد باوزير «الشارقة»، راشد مهير «الوحدة».

طباعة Email