رامون دياز: لم تكن البداية المناسبة لمشواري مع النصر

خورخي داسيلفا: كلباء لن يتنازل عن تحقيق حلم الكأس

وجه الأورغوياني خورخي داسيلفا رسالة قوية إلى النصر حول عدم استعداد فريقه للتنازل عن تحقيق حلم تاريخي للوصول إلى نهائي كأس الخليج العربي للمرة الأولى، مؤكداً أن «النمور» غير مستعد للتفريط في حلم بات قريباً، خصوصاً بعد الأسبقية على مستوى النتيجة والفوز على استاد آل مكتوم، أول من أمس، بهدفين مقابل هدف واحد.

وقال خورخي عقب المباراة: نحن سعداء بتحقيق فوز ثمين على فريق كبير في حجم النصر على ملعبه، كنا نتمنى أن يكون فارق الأهداف أكبر حتى تكون مهمتنا أسهل في مباراة العودة، لم نستطع الفوز بنتيجة عريضة رغم الفرص العديدة التي حصلنا عليها، لقد افتقدنا عدداً من اللاعبين بسبب الإصابات ولكنني راضٍ عن الأداء والنتيجة وأشكر اللاعبين على جهودهم الكبيرة طيلة المباراة.

وصرح خورخي أنه لم يتوقع سيناريو أسهل من ذلك في مواجهة النصر، مشيراً إلى أن ضربة الجزاء والطرد المبكر لمحمد فوزي حولا مسار المباراة إلى الطريق الأسهل، وأضاف: فاجأنا النصر منذ البداية بالضغط العالي وحصلنا على فرصة واضحة للتسجيل بعد دقيقة واحدة، ورغم أن المهمة بدت سهلة بعد طرد لاعب النصر وتقدمنا بالهدف الأول إلا أننا لم نحسن استغلال مجريات المباراة لمصلحتنا واكتفينا بإضافة هدف واحد، كان يتوجب أن نترجم سيطرتنا وأفضليتنا بأهداف أخرى وضمان حظوظ أوفر للعبور إلى النهائي منذ مباراة الذهاب.

وأوضح مدرب كلباء أن اقتراب تحقيق حلم الوصول إلى المباراة النهائية لأول مرة في التاريخ من شأنه أن يحفز اللاعبين ويجعلهم يقاتلون من أجل صناعة هذا الإنجاز الكبير بكل قوة، وتابع: الكرة حالياً بين أقدام اللاعبين، وأعتقد أنهم لن يفوتوا هذه الفرصة لتحقيق إنجاز تاريخي لهم وللنادي.

ورفض خورخي داسيلفا اعتبار أن مواجهة العودة ستكون أسهل لاتحاد كلباء بحكم تسجيل هدفين خارج أرضه، مؤكداً أن النصر فريق قوي يمتلك لاعبين مميزين وأسلحة قوية للظهور بشكل مختلف في كلباء، وقال: نتوقع مباراة صعبة، لدينا حلم كبير اقتربنا من تحقيقه، وهو دافع كبير لنا لمضاعفة الجهود والحفاظ على الأسبقية.

بداية صعبة

من جهته صرح الأرجنتيني رامون دياز مدرب النصر أن الخسارة الموجعة من اتحاد كلباء لم تكن البداية المناسبة والتي تمناها أن يستهل بها مشواره مع النصر، مشيراً إلى أن المباراة اتخذت منحى صعباً وسيناريو مختلفاً بعد الطرد المبكر وضربة الجزاء، وقال: لم نكن نتوقع أن نواجه ظرفاً صعباً مثل الذي واجهنا من أول 3 دقائق، ضربة جزاء وحالة طرد، ثم هدف ثانٍ، لم تكن البداية التي تمنيت أن استهل بها مشواري مع الفريق، ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار غياب لاعبين مهمين هما محمود خميس وسيباستيان تيغالي بسبب تواجدهما مع المنتخب الوطني.

ودافع دياز عن حظوظ فريقه في التأهل إلى المباراة النهائية، مشيراً إلى أن النصر خسر الشوط الأول وهناك شوط ثانٍ سيكون صعباً على الفريقين، وأن العميد يملك الأسلحة الكافية للرد على كلباء في مباراة الإياب، موضحاً أن إشراكه لـ3 لاعبين لأول مرة ضمن التشكيلة وهم عبدالله عباس والبرازيلي طارق نوفايس والنيجيري أوناه كان بسبب الظروف الطارئة والتي من بينها غياب ثنائي المنتخب وحالة الطرد التي فرضت عليه إجراء تعديل على مراكز اللاعبين، وقال: هناك عمل كبير ينتظرنا في النصر، وسنعمل على تجهيز جميع اللاعبين استعداداً لأي طارئ في المستقبل.

كلمات دالة:
  • نادي النصر الإماراتي،
  • نادي اتحاد الإماراتي،
  • نهائي كأس الخليج العربي
طباعة Email