رامون دياز أول أرجنتيني يقود «العميد»

أعلن نادي النصر عن إقالة مدربه الكرواتي كرونوسلاف من مهامه على رأس الفريق الأول لكرة القدم رسمياً، وتعيين الأرجنتيني رامون دياز بديلاً له لمدة 18 شهراً،وهو أول مدرب أرجنتيني يقود «العميد».

وقرر النصر إنهاء مهمة كرونوسلاف على خلفية تراجع النتائج في الفترة الأخيرة وتأخر ترتيب الفريق إلى المركز الخامس في الدوري ، حيث لم يذق الفريق طعم الفوز منذ الجولة 11.

ويعد دياز صاحب تجربة في الكرة العربية والخليجية، حيث سبق أن قاد الهلال السعودي بين 2016 و2018 ثم الاتحاد السعودي لفترة قصيرة قبل أن ينتقل للعمل في الدوري المصري ويقود نادي بيراميدز في 2019، إضافة إلى مسيرة تدريبية واسعة مع العديد من الأندية اللاتينية مثل ريفر بلايت الأرجنتيني، كما كانت له تجربة مع منتخب باراغواي بين 2014 و2016.

وتحفل مسيرته بالعديد من الألقاب، من بينها كأس الليبرتادوريس وسوبر الليبرتادوريس، ولقب الدوري السعودي وكأس خادم الحرمين الشريفين مع الهلال.

وأوضح دياز خلال المؤتمرالصحافي الذي عقد ظهر أمس بمقر النادي بحضور عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، أنه يعرف جيداً الكرة الإماراتية ويعلم أنه جاء للعمل في ناد كبير يتطلع للفوز بالألقاب دائماً، وهو ما سيعمل على تحقيقه مع جهازه الفني المعاون، مشيراً إلى أنه كان من المفترض أن يقود العميد منذ عامين ماضيين لكن المفاوضات لم تكلل حينها بالنجاح، مثنياً على الإمكانيات الكبيرة التي يملكها النصر وقال إنه من بين أقوى 5 أندية في الدوري الإماراتي ولديه مقومات البطل والقدرة على المنافسة ليس فقط على الصعيد المحلي بل آسيوياً ودولياً.

وأضاف: لدينا طموح كبير في العمل وإعادة النصر إلى مكانه الطبيعي، لكل مدرب طريقة وفلسفة خاصّة، وسنحرص على إظهار نتائج عملنا في أقرب فترة ممكنة، وهدفنا الأول جعل النصر يأخذ بزمام المبادرة وبنزعة هجومية ،لأن الفريق الذي يطمح للفوز بالألقاب يتوجب عليه امتلاك شخصية قوية، وسنركز أيضاً على تقديم الأداء الجميل.

وصرح المدرب الأرجنتيني انه يعرف جيدا نادي النصر عميد الأندية الإماراتية، وأنه لم يتردد في قبول العرض الذي تقدمت به شركة النصر لكرة القدم، مؤكداً أن المهمة صعبة في ظل الظروف التي مر بها الفريق لكنها ليست مستحيلة وأنه سيبذل كل جهوده من أجل تطوير الأداء والنتائج وتحقيق تطلعات جماهيره، وأضاف: النصر يبتعد 11 نقطة عن المتصدر، وهو ما يفرض عملاً مركزاً وقوياً في الفترة المقبلة لتقليص الفارق، لدي طريقة خاصة في اللعب تعتمد على ترابط الخطوط والضغط، وسنحرص على تعزيز حظوظ الفريق في المراهنة والفوز بالألقاب التي مازال ينافس فيها.

وأكد دياز أنه سيقوم بإعادة هيكلة الفريق واستثمار المواهب التي يملكها للانطلاق من جديد وتطوير الأداء، وقال: الهدف من العمل في الأندية الكبيرة هو تحقيق أهدافها، عندما ذهبت للعمل في الهلال السعودي كان حينها الفريق بعيداً عن منصات التتويج منذ 6 أو 7 سنوات، وبعد فترة قصيرة استطعنا الفوز بـ3 ألقاب متتالية، لذا العمل والبناء فقط يمكن الفرق من تحقيق الأهداف التي ترسمها بداية الموسم.

وبشأن تراجع مستوى سيباستيان تيغالي وغيابه عن التهديف منذ فترة طويلة، كشف دياز عن لقاء جمعه مع تيغالي وقال إنه مهاجم وهداف كبير ،وغيابه عن التهديف أمر محير، لكنه سيسعى في الفترة المقبلة على إعادة الثقة إليه حتى يستعيد مكانه الحقيقي في الفريق.

وعن رأيه حول كرة الإمارات، قال المدرب الأرجنتيني: أعرف الدوري الإماراتي جيدا، هناك تنافس قوي وروح قتالية في المباريات والكرة تتطور باستمرار، ولكن مهمتنا لن تكون سهلة مع النصر.

وصرح دياز أنه يعرف العديد من اللاعبين الجيدين في الدوري الإماراتي والمنتخب الوطني وفي مقدمتهم عمر عبد الرحمن، الذي تمنى له عودة سريعة إلى الملاعب، مشيراً إلى أنه يتميز بمهارات عالية وعليه الحفاظ على موهبته ،حتى لا تضيع وهو مطالب بمواصلة العمل والاجتهاد خصوصاً أنه مطلوب من عدة أندية.

طباعة Email