كلباء وعجمان.. طامح ومتحفّز

يبحث كلباء عن استعادة نغمة الفوز وذلك عندما يستقبل في الثامنة والربع ضيفه عجمان «المتحفز» ويأتي اللقاء ضمن مباريات الجولة الـ15 من دوري الخليج العربي.


ومعروف بأن الفارق بين الفريقين 10 نقاط إذ يحتل كلباء المركز التاسع بـ19، فيما يمتلك البرتقالي 9 نقاط في المركز الثاني عشر.


ويطمح الجهاز الفني لفريق كلباء لاستعادة توازن الفريق في أعقاب تلقي النمور لخسارتين أمام الشارقة وشباب الأهلي لكن المهمة لن تكون سهلة أمام البرتقالي الذي أحدث صحوة أخيراً محققاً الفوز في مباراتين على التوالي.


وسيغيب عن صفوف كلباء الثلاثي البرازيلي واندرسون ومحمد سبيل وعمر الخديم بداعي الإصابة.


وكانت مباراة الدور الأول قد انتهت بفوز كلباء بهدف التوغولي ملابا في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.


تطور


بدوره أكد خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء أن عجمان تطور كثيراً في الجولات الأخيرة، بعد تدعيم صفوفه بعدد من اللاعبين الجُدد، وقال المدرب: «نطمح إلى استعادة نغمة الانتصارات بعد خسارة آخر مباراتين على مستوى الدوري، وأرجع ذلك لكثرة الغيابات التي أبعدت عنه أبرز عناصر الفريق خصوصاً أمام شباب الأهلي».

 


وأشاد داسيلفا بتعاقدات فريقه الأخيرة، والتي وصفها بالجيدة، مشيراً إلى أن الوافدين الجدد انضموا لتدريبات النمور قبل يومين فقط، ومن الصعب الحكم على مستواهم، لكن عاد وقال: «هم جاهزون لمباراة عجمان، وسأرى إمكانية الدفع بهم أو بأحد منهم منذ البداية خلال مباراة الجمعة».


وتابع: «هذه التعاقدات ستعطي الفريق دفعة قوية ما سيكون له مردود إيجابي، تركيزنا منصب على الفريق، وعلى كيفية التعامل مع الخصم، وبالتالي الخروج بالنتيجة الإيجابية».


جاهزية


بدوره قال فهد باروت لاعب كلباء إن استعداداتهم تمضي بصورة جيدة، قائلاً: «نحن كوننا لاعبين في أتم درجات الجاهزية لمواجهة البرتقالي، وسيكون هدفنا العودة لسكة الانتصارات، أتوقع مباراة صعبة على الفريقين، وسنحاول أن نقدم مردوداً جيداً يرضي الطموحات».


وأشار اللاعب إلى أنه جاهز للمشاركة في المباراة، متى ما أتيحت له الفرصة سيقوم باستثمارها على أكمل وجه، وأن طموحه تمثيل المنتخب في الاستحقاقات المقبلة.


تحسين


على الطرف الآخر يتطلع الفريق «البرتقالي» لتحسين موقفه أكثر في الجدول، لا سيما بعد الانتدابات الأخيرة لثلاثة محترفين أجانب ولاعب مقيم ويتوقع مشاركتهم جميعاً في المباراة.


واستعد عجمان للمباراة بروح معنوية عالية خلال التدريبات اليومية التي أجراها الفريق طوال هذا الأسبوع تحت إشراف مديره الفني أيمن الرمادي ومساعده محمد عدلي.


وأكد أيمن الرمادي، أن مواجهة فريقه، مضيفه اتحاد كلباء، لا تخلو من الصعوبات، مشدداً على حاجة فريقه لكثير من التركيز ونسيان الفوزين اللذين حققهما في آخر جولتين على الفجيرة والظفرة، وقال الرمادي إن الحديث عن منطقة الأمان سابق لأوانه وأن الصراع مستمر حتى آخر الأمتار للدوري، متمنياً مواصلة النتائج الإيجابية.


وقال الرمادي إن المباراة مهمة لعجمان بهدف استكمال مستوى جيد قدمه الفريق في آخر جولتين، مشيراً إلى أن منافسه اتحاد كلباء فريق قوي ظل يقدم أداء مميزاً ومن الواجب التعامل معه بكل احترام، وقال إن فريقه قوي وقادر على تقديم أفضل المستويات، وقال إن الانتصارات الأخيرة لا تشكل أي ضغوط سلبية، لكون فريقه لديه مناعة في التعامل مع مثل هذه المواقف، كما أن الضغوط في كرة القدم أمر طبيعي ولا توجد منافسة بدون ضغوط.


صعوبة


قال خالد الزري لاعب الطرف الأيمن في عجمان، إن مواجهة اتحاد كلباء صعبة على الفريقين، مشيراً إلى أن خسارة مضيفهم اتحاد كلباء مباراتين تدفعه لتصحيح أوضاعه وبنفس القدر فوز عجمان في آخر مباراتين دافع قوي لمواصلة النتائج الإيجابية في طريق تحسين مركزه في الجدول، وأشار الزري إلى عزيمة وإصرار زملائه لمواصلة الانتصارات والعودة من ملعب كلباء بنتيجة إيجابية، وقال إن الاستعداد أكثر من جيد لهذه المباراة.

طباعة Email