العائد ديوب يبحث عن هدفه الـ 78

يبحث السنغالي ماكيتي ديوب، مهاجم الظفرة، عن هدفه رقم 78 في مباراة فريقه أمام الجزيرة غداً، لحساب الجولة 15 من دوري الخليج العربي، بعد عودته إلى فارس الظفرة من جديد قبل أيام عدة، والذي كان قد رحل عنه في ديسمبر 2016 إلى شباب الأهلي.

وأحرز ديوب مع الظفرة 77 هدفاً خلال 109 مباريات خاضها في 4 مواسم ونصف الموسم، ليكون أحد أبرز هدافي النادي وأهم عناصره في سنوات ماضية، فيما بلغت جميع مبارياته بالدوري 137 مباراة منها 28 بشعار شباب الأهلي، الذي لعب معه لمدة موسم ونصف بداية من ديسمبر 2016، وحتى انتقاله إلى الدوري الصيني في أغسطس 2018 أحرز خلالها 18 هدفاً، ليبلغ إجمالي أهدافه في دوري الخليج العربي 95 هدفاً أحرزها في 137 مباراة.

وعقب توقيعه في كشوفات الظفرة انضم ديوب للتدريبات أول من أمس مع زملائه اللاعبين الذين احتفلوا بصفقة التعاقد معه ورحبوا بعودته من جديد إلى الكشوفات في أول لقاء له مع زملائه القدامى بأرضية ملعب النادي.

وتدرّب ديوب بروح معنوية عالية عكست ارتياحه في العودة إلى النادي الذي قدمه للأضواء ورغبته في مواصلة مسيرة تألقه، ويمتلك المهاجم السنغالي البالغ من العمر 33 عاماً دافعاً معنوياً كبيراً لإثبات وجوده وكسب التحدي حتى يكون على قدر الثقة التي حظي بها من إدارة الظفرة، بجانب استرداد ثقته بنفسه بعد تجربته مع الشباب السعودي لمدة عام خاض خلاله 14 مباراة وأحرز هدفين فقط، ما يزيد من دافعه لإثبات وجوده والتأكيد أنه ما زال قادراً على العطاء وهز شباك الخصوم، لتكون مهمته الأولى في مواجهة دفاع الجزيرة الذي يعتبر من أقوى دفاعات الأندية في الدوري.

طباعة Email