«مباراة السلام».. جسر تواصل بين العين ومكابي حيفا

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن ناديا العين ومكابي حيفا، مساء أمس، عن توقيع مذكرة تفاهم تاريخية بين الناديين الإماراتي والإسرائيلي، عبر تقنية الاجتماعات المرئية «عن بعد»، وشهد مراسم توقيع الشراكة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، ويعقوب شاحار، رئيس نادي مكابي حيفا الإسرائيلي، وأوزي مور، نائب رئيس نادي مكابي حيفا الإسرائيلي، وراشد عبدالله، المدير التنفيذي لنادي العين وعساف بن دوف، المدير التنفيذي لنادي مكابي.

وقال محمد بن ثعلوب الدرعي، في كلمته التي ألقاها خلال مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم، بداية أود أن أهنئ الجميع بالشراكة التاريخية، وهنا لا بد من التأكيد على التزامنا بتعاليم ديننا الحنيف والمضي على نهج قيادتنا الرشيدة، وأعتقد أن الشراكة مع نادي مكابي خطوة مهمة في التأكيد على رسالة ودور الرياضة في تعزيز مفهوم التسامح وترسيخ مبدأ السلام بين الشعوب، كما تهدف المذكرة إلى تدعيم سياسة التعاون ومد جسور التواصل بين الناديين، في مختلف المجالات، تسويقياً، فنياً، استثمارياً، تجارياً، إعلامياً ورياضياً، بين الناديين الكبيرين.

وكشف، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، عن موافقة الناديين على إقامة وديتين، تحت عنوان «مباراتي السلام» الأولى سيستضيفها استاد هزاع بن زايد، على أن تكون المباراة الثانية في مدينة حيفا الإسرائيلية وسيتم تحديدهما لاحقاً.

وبدوره استهل رئيس نادي مكابي حيفا، يعقوب شاحار كلمته في مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم، بالتهنئة الصادقة للشعبين الإماراتي والإسرائيلي على اتفاقية السلام التاريخية، مؤكداً: «لا يوجد شيء أهمّ من السلام بين الشعوب في العالم، والصداقة والودّ بين الإنسان وأخيه الإنسان وقدسية الحياة، ويسعدني أن أعيش هذه اللحظة المهمة في تاريخ كرة القدم، الإسرائيلية والإماراتية، والرياضة بشكل عام، أصبحت جسراً بين الثقافات والشعوب، والتواصل مع أصدقائنا الجدد في العين أروع مثال على ذلك، وهذا التواصل طبيعي لأن حيفا هي مدينة مميزة يتعايش فيها ست ديانات مختلفة بسلام ومحبة، وهم يشتركون جميعاً في حب الحياة، الرياضة وكرة القدم».

وأكمل: منذ ريعان الشباب ارتبطت بالرياضة عاشقاً ومحباً، وهذه هي السنة التاسعة والعشرون لي كرئيس لنادي مكابي حيفا لكرة القدم، خلال هذه الفترة مررنا بعملية ثقافية ورياضية فريدة من نوعها وفخور اليوم برئاسة نادٍ يسهم من أجل المجتمع، يربط بين الناس والثقافات، ويثقّف الأطفال والشباب على التسامح، وحبّ الرياضة واحترام الآخرين بغضّ النظر عن العرق والدين والجنس.

وزاد: يسعدنا في نادي مكابي حيفا أن نمضي قدماً مع نادي العين نحو تعزيز علاقتنا، ونثق تماماً أننا وجدنا الشريك المناسب «العين» النادي الأكبر والأكثر جماهيرية في دولة الإمارات، صاحب الإنجازات الكبيرة، ورؤية النادي تتسق مع رؤيتنا في الثقافة الرياضية المشتركة والمساهمة من أجل المجتمع لتحقيق مستقبل أفضل.

طباعة Email