اتحاد الكرة يعد مشروعاً لتنظيم مهنة وكلاء اللاعبين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد هشام الزرعوني، رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد الكرة، أن الاجتماعات متواصلة بين أعضاء اللجنة وعدد من القانونيين المختصين في الاتحاد لإعداد مشروع متكامل ولائحة تعيد تنظيم مهنة وكلاء اللاعبين، تتواكب مع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والمرحلة المقبلة، وبمجرد الانتهاء من وضع مسودة المشروع سيتم عقد اجتماع ثانٍ مع الوكلاء في الدولة لمناقشتهم في مواد اللائحة ثم إقرارها بشكل نهائي وعرضها على مجلس إدارة اتحاد الكرة لاعتمادها وبدء العمل بها.

وقال هشام الزرعوني في تصريح خاص لـ «البيان الرياضي»، إن اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي يولي هذا الموضوع أهمية كبرى، وأننا نهدف إلى إعادة تنظيم تلك المهنة على أسس قانونية ولوائح منظمة، إضافة إلى تغيير المسمى من وسيط لاعبين إلى وكيل لاعبين، عند إعداد المشروع الذي من شأنه إعادة تنظيم المهنة على أسس صحيحة بما يحفظ لكافة الأطراف حقوقهم.

تجاوزات

وأضاف الزرعوني: يأتي هذا الاهتمام بعد أن شهدت تلك المهنة تجاوزات عديدة خلال الفترة الماضية، ودخول «سماسرة» غير معتمدين تسببوا في رفع قيمة التعاقدات وإخلال بعملية التعاقد، مما تسبب في تحميل الأندية مصاريف زائدة أرهقت موازنتها، كما قمنا خلال الأيام الماضية بالاستماع إلى وكلاء اللاعبين الذين يزاولون المهنة في الإمارات، سواء من المستمرين بها أو الذين توقفوا بسبب العديد من الظروف التي تحول دون أداء مهمتهم على الوجه الأكمل، والاستماع إلى آرائهم وأفكارهم التي تفيدنا في إعداد وإصدار مشروع متكامل يعيد البريق لتلك المهنة المهمة.

وأوضح الزرعوني، أن الجلسة مع الوكلاء جاءت مفيدة ونالت إعجاب الوكلاء، حيث تناقشنا في العديد من المحاور الهامة منها العلاقة بين اللاعب والوسيط والأندية، العقود، الوسيط المحلي، العقوبات، المدفوعات إلى الوسطاء، الخطط التطويرية المستقبلية بالإضافة إلى أهم التحديات التي تواجه الوسطاء.

ورش عمل

وبين الزرعوني، إن تلك الخطوة من شأنها أن تعيد تصحيح مسار تلك المهنة، وسيتم تنظيم العديد من ورش العمل المتخصصة للوكلاء عن تحديثات اللوائح والقوانين لأن بعض الممارسين لتلك المهنة غير ملمين باللوائح والنظم وليسوا معتمدين لدى اتحاد الكرة. وقال رئيس لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين إن الاتحاد الدولي «فيفا» يولي تلك المهنة أهمية هو الآخر وفي طريقه لإصدار تشريعات منظمة لها، بما يتواكب مع النظم واللوائح لكل اتحاد.

طباعة Email