محمد النعيمي: انتقالات الشتاء أعادت عجمان للواجهة

امتدح الكابتن محمد سعيد النعيمي قائد فريق عجمان وعضو مجلس الإدارة السابق، التغييرات التي قام بها النادي في فترة الانتقالات الشتوية، ووصفها بـ «النوعية»، وتلبي حاجة الفريق للمرحلة الحالية، لا سيما والفريق أمامه تحدٍ صعب في الدور الثاني لدوري الخليج العربي، وقال إن التغييرات أثمرت عن 6 نقاط في أول مباراتين يشارك فيهما اللاعبون الجدد، أمام الفجيرة ثم الظفرة وقال النعيمي في تصريحات لـ «البيان الرياضي»، إن إدارة النادي تعاملت مع الموقف بشكل جيد بداية من أول يوم لفترة الانتقالات عندما تم التعاقد مع البرازيلي جارديل لاعب الظفرة السابق والمهاجم المالي مايغا صاحب التجربة الناجحة السابقة مع الفريق، حيث لحقا بآخر مباريات الدور الأول ونجحا في قيادة الفريق للفوز على الفجيرة وهو فوز مهم كسر حاجز الصيام عن الانتصارات لكونه الفوز الأول للفريق في الدوري هذا الموسم ومهد الطريق لفوز ثانٍ على التوالي في انطلاقة الدور الثاني على الظفرة بعد انضمام لاعب الوسط البرازيلي أنطونيو لويس للتشكيلة وهو من اللاعبين المميزين وخاض تجربة سابقة في بني ياس.

عودة

وقال النعيمي إن عجمان عاد للواجهة وأصبح قادراً على تجاوز الموقف الحالي بعد أن تقدم مركزاً في الجدول، لا سيما وهناك عناصر أخرى من اللاعبين الجدد يتوقع مشاركتهم في المباريات المقبلة مثل البرازيلي لياندرو المنتقل من شباب الأهلي بصفة لاعب مقيم، مشيراً إلى أن اللاعبين الأربعة يمثلون إضافة كبيرة في تشكيلة الفريق، ولديهم القدرة على إحداث الفارق، خاصة وأن ثلاثة منهم قدموا مستويات مقنعة للغاية ساهموا به في حصد فوزين غاليين.

وأشار النعيمي إلى أن مشوار الدور الثاني للدوري، لن يكون سهلاً في ظل المستويات القوية لكثير من الفرق، وستكون مباريات عجمان المقبلة ابتداءً من الجولة 15 ذات أهمية قصوى، مؤكداً أن الفريق في وضع معنوي جيد الآن ومؤهل لاجتياز الموقف الحالي بالتركيز على كل مباراة لوحدها.

طباعة Email