عودة ديوب للظفرة بين الرفض والقبول

تباينت الآراء داخل نادي الظفرة حول التعاقد مع السنغالي ماخيتي ديوب لاعب النادي السابق، والذي تم ترشيحه بواسطة وكيله للعودة من جديد بعد أن فسخ الشباب السعودي عقده معه مؤخرا، ليتم إخضاع الصفقة للمزيد من النقاش قبل القرار النهائي.

وكانت المفاوضات السرية قد قطعت شوطا كبيرا مع اللاعب الذي وصل أبوظبي، لكن ظهرت بعض الأصوات المعارضة لعودته من جديد بسبب تراجع مستواه وضعف الأرقام التي حصل عليها مع الشباب السعودي بتسجيله لهدفين فقط خلال 14 مباراة، إضافة إلى أن النادي دعم صفوف الفريق بالتعاقد مع المهاجم الإسباني بيدرو كوندي ما يجعل لاعبين من الأجانب الأربعة في خانة واحدة.

وترى الأصوات المعارضة أن ديوب أيضا تقدم في السن"33 عاما" ولم يحقق النجاح في كل تجاربه السابقة، بينما يدعم البعض عودته باعتباره صاحب خبرة كبيرة.

وحسب المتابعات فان صفقة ديوب ستخضع للمزيد من النقاش خلال الساعات المقبلة لاتخاذ قرار بشأنه، وحال تم التامين على التعاقد معه سينضم إلى الكشوفات في خانات البرازيلي دينلسون.

فيما يقوم الظفرة بإعادة الجناح الهولندي روشوفيل الذي تم إخلاء خانته مؤقتا قبل مباراة عجمان للاستفادة منها في عودة عصام العدوة، على أن يتم إنهاء التعاقد مع ياسين البخيت حسب القرار السابق للنادي.

كلمات دالة:
  • السنغالي ماخيتي ديوب،
  • نادي الظفرة،
  • المفاوضات ،
  • التعاقد
طباعة Email