«الإمبراطور» يرفض الخسارة في 2021

نجح الوصل في تحدي الغيابات المؤثرة بتخطي بني ياس، مساء أول من أمس، بهدفين نظيفين في ختام الجولة الـ 14 من دوري الخليج العربي، ليحقق الفريق انطلاقة جيدة مع بداية الدور الثاني من المسابقة، ويواصل نتائجه الإيجابية منذ بداية عام 2021.

ووضع البرازيلي أودير هيلمان المدير الفني للوصل الفريق على طريق العودة في ظل المردود الجيد الذي قدمه الفريق في المباريات الأخيرة، إذ لم يتعرض «فهود زعبيل» للخسارة في أي مباراة منذ بداية العام الحالي، حيث خاض الفريق مع هيلمان 5 مباريات من بداية العام حقق خلالها الفوز على بني ياس 2 - 0 وتعادل مع شباب الأهلي 2-2 والظفرة 1-1 في الدوري، ونجح في التأهل إلى نصف نهائي كأس الخليج العربي على حساب الشارقة بالتعادل 0-0 ذهاباً والفوز 2 - 0 إياباً.

تطور

وبصفة عامة تطور أداء الوصل كثيراً مع مدربه البرازيلي الذي تولى المهمة منتصف ديسمبر الماضي خلفاً للمدرب المؤقت سالم ربيع الذي قاد الفريق بعد رحيل الروماني ريجيكامب، إذ لعب الوصل مع هيلمان 7 مباريات في كل البطولات، فاز في 3 وتعادل في مثلها وخسر مباراتين، فضلاً عن نجاح المدرب في التعامل مع غيابات بارزة واجهته في مباراة بني ياس متمثلة في نجم الفريق فابيو ليما ورونالدو مينديز والهداف فيغريدو، ليحقق فوزاً مستحقاً على حساب السماوي بفضل تعامله بواقعية بعدما قدم الفريق مباراة تكتيكية جيدة المستوى.

تأكيد

وأكد هيلمان مدرب الوصل أن فريقه استحق الفوز على بني ياس عطفاً على أداء اللاعبين على مدار شوطي المباراة، مشيداً بالمستوى الذي ظهر عليه اللاعبون وتنفيذهم التعليمات بدقة متناهية.

وقال: إن الجميع يجب أن يؤمنوا بالعمل الذي نقوم به يومياً في التدريبات وانعكاسه على أداء الفريق في المباريات، معرباً عن فخره بمجموعة اللاعبين التي يقودها في الوصل خصوصاً وأنهم يحاولون تقديم أفضل مستوى لهم في كل مباراة.

في المقابل اعترف الروماني دانييل إيسايلا مدرب بني ياس بأحقية الوصل في الفوز على فريقه، وأرجع الخسارة إلى الأخطاء الدفاعية التي وقع فيها الفريق نتيجة التوتر غير المبرر، والذي كلّف الفريق هزيمة أفقدته 3 نقاط ثمينة في صراع القمة.

وشدد على أن الفريق مطالب بنسيان الخسارة والتركيز في المباريات المقبلة لمحاولة التعويض من أجل البقاء في مراكز المقدمة، لافتاً إلى أن بني ياس تأثر بالغيابات في صفوفه، خصوصاً في الخط الهجومي بغياب الهداف البرازيلي جواو بيدرو.

طباعة Email