الشارقة وكورنادو.. تخصص في الفجيرة

كرّر الفجيرة أمام مضيفه الشارقة، سيناريو اللحظة الأخيرة في مواجهة الفريقين في انطلاقة الدوري عندما تقدم في النتيجة وحبس أنفاس حامل اللقب حتى انتهاء الوقت الأصلي قبل أن يخطف الشارقة الفوز الأول في الوقت البديل.

وفي أول من أمس لم يتوقع صاحب الأرض (الشارقة)، السيناريو المرعب بعد تقدمه في النتيجة 3 - 0، حتى قبل 25 دقيقة من النهاية، حيث عاد الضيف الفجراوي بهدفين على التوالي ثم أهدر أضمن فرص المباراة من صاحب الهدف الثاني الفارو اوليفيرا وظلت النتيجة معلّقة حتى تنفس الشرقاوية الصعداء مع صافرة الحكم عمار الجنيبي ليقتنص الشارقة 3 نقاط غالية أثبت بها تخصصه في النجاة من مطب الدقائق الأخيرة وبالذات في مواجهة الفجيرة، ومثلما كان ايغور كورنادو هو الورقة الرابحة في لقاء الدور الأول بعد كسره نتيجة التعادل «2-2» بهدف ثالث بعد نهاية الوقت الأصلي، واصل اللاعب تخصصه أيضاً في لقاء الدور الثاني بتسجيله هدفين رفع بهما رصيده إلى 11 هدفاً مشاركاً زميله ويلتون سواريز في صدارة قائمة الهدافين.

نتيجة مهمة

وعبّر ايغور كورنادو بعد المباراة عن فرحته بالفوز الغالي وعلّق على «السيناريو» المثير للمباراة بقوله: «شيء جيد أن تبدأ الدور الثاني بالفوز وأنت متصدر للترتيب، وهذا ما فعله الشارقة أمام الفجيرة، نفكر في كل مباراة لوحدها ولن ننظر لكل الجدول والمهم التعامل مع الدوري بطريقة منفصلة ولن نقفز للمباريات المقبلة قبل أن يحين موعدها».

واعترف المدير الفني للشارقة عبد العزيز العنبري من جهته بالصعوبة التي وجدها فريقه حتى بعد التقدم 3 - 0، وهنأ الفجيرة على مستواه وردة فعله القوية، وتمنى له التوفيق، وقال العنبري: «الشارقة لم يقدم مستواه الحقيقي في الشوط الأول ولكن الأمور تغيّرت في الشوط الثاني ورفعنا النتيجة إلى 3 - 0، وبعد هذا الفارق سيطر الإحساس بأن المباراة انتهت والشارقة ضمن الثلاث نقاط، ولكن ردة فعل الفجيرة كانت قوية وزادت المباراة صعوبة والحمد لله خرجنا بالنقاط الثلاث».

طباعة Email